• هلهلة الشعر العربي القديم

    هلهلة الشعر العربي القديم

    ...يبدو البحث لقارئه، في أمر الجَزالَةِ (صفة الشعر العربي القديم) والإِجْزالِ (إخراج الشعر العربي القديم على هذه الصفة) والتَّجْزيلِ (الحكم على الشعر العربي القديم بهذه الصفة) وأمر الرَّكاكَةِ (ضِدّ الجزالة) Read More
  • (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    في جريمة البغي الصهيوني على غزة نتذكر موقفنا هذا في جريمة البغي الصهيوني على لبنان الذي ربطناه بالبغي الصهيوني قديما على غرناطة الأندلسية واحتفينا بثورة المسلمين الكلمة مجتزأة من مهرجان Read More
  • مقام البهجة

    مقام البهجة

  • لحن العمل

    لحن العمل

    [دُعيت اليوم إلى نظم أغنية أطفالية تربوية، فنَظمتُ من فوري هذه الأبيات؛ فأُنكر عليّ أن يفهمها الأطفال، فزعمتُ أنهم إنما يتعلقون بلحنها -إذا جادَ- أولَ ما يتعلقون، ثم بعدئذ يكون Read More
  • أقران إبليس

    أقران إبليس

    من ينكر أن مؤسسات مصر معرضة فيما يأتي للانقلاب رأسا لعقب غاية ومنهجا وأسلوبا وإدارة! أرى أنه لا أحد! إذا كان هذا هكذا أفتغيب عن عقلٍ كبير أو صغير، حاجةُ Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
شايك يا صاحبي

شايك يا صاحبي

محمد جمال صقر . نشرت في مواقفي 171 2 تعليقان

Share Button

عجيب أمر أخي هذا الحبيب البروفيسور المصري الإنجليزي الجليل عمرو راضي، تتنازعه المنازع العربية والإنجليزية جميعا معا؛ فلا يميل عن خيرِ ما في هذه إلا إلى خيرِ ما في تلك!
بينما أسوق أيامي بنظامي الواحد إلى تحصيل أورادي المعينة، إذا به يضطرني بأنظمته المتعددة إلى تعطيل تلك الأوراد!
أصيلَ الجمعة الماضي (14/8/1440=19/4/2019)، اضطرني إلى صحبته إلى شاطئ السيب، لنجلس إلى أمواج بحر عُمان، نرتشف من شاي الكَرَك الأفغاني (الذي امتزج فيه الشاي والحليب والحَبَّهان)، الذي زاده هو حَبَّهانًا إلى حَبَّهانه، ثم قَرْفَلَه (وضع فيه أعواد القَرَنْفُل) -ولولا أن الحَبَّهان من أصل كِيان الكَرَك لقلت كذلك: حَبْهَنَهُ- ونأكل من تمر الصَّفا المدِينيّ، حتى يتجلى لنا بدر الخامسة عشرة!
نعم؛ فلم أجد أنفع من ذلك الاضطرار، ولا ألطف من هذه الصحبة، وعرفت من أين ينبع نشاطه الدائم!

Share Button

Comments

comments

التعليقات (2)

  • غير معروف

    |

    ذكّرني إدوارد سعيد ولغتيه العربية والإنجليزية،
    يقول عنه درويش:
    “ولي لُغَتان
    نسيتُ بأيِّهما كنتُ أحلَمُ
    لي لُغةٌ إنكليزيّةٌ للكتابةِ
    طيِّعةُ المفردات
    ولي لُغَةٌ
    من حوار السماء مع القدس
    فضيَّةُ النَبْرِ
    لكنها لا تُطيع مُخَيّلتي”!

    رد

أترك تعليق

error: Content is protected !!