• رحلة البريمي

    تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
FB_IMG_1544536578927
معجم الدوحة التاريخي للغة العربية يؤسس لنهضة لغوية شاملة

معجم الدوحة التاريخي للغة العربية يؤسس لنهضة لغوية شاملة

محمد جمال صقر . نشرت في مقالاتهم 485 لاتعليقات


Share Button

٢٠١٩٠٢٠١_١٩٠٧٢٠

https://arabic.rt.com/culture/987934-معجم-الدوحة-التاريخي-للغة-العربية-يؤسس-لنهضة-لغوية-شاملة/amp/

افتتحت في الدوحة اليوم الاثنين البوابة الإلكترونية لمعجم الدوحة التاريخي للغة العربية، خلال حفل أقيم في المركز العربي للأبحاث ودراسات السياسات التابعة لمعهد الدوحة للدراسات العليا.

وجرى الافتتاح بحضور أمير قطر الشيخ، تميم بن حمد آل ثاني.

والمعجم التاريخي للغة العربية، وفقا لما ورد على بوابته الإلكترونية، هو صنف من المعاجم اللغوية، يتميز بتضمنه “ذاكرة” لكل لفظ من ألفاظ اللغة العربية، تسجل تاريخ استعماله بدلالاته الأولى، وتاريخ تحولاته البنيوية والدلالية، وتحولات استعماله، مع توثيق تلك “الذاكرة” بالنصوص التي تشهد على صحة المعلومات الواردة فيها.

عدد مستخدمي المكتبة الإلكترونية في مترو موسكو بلغ 100 ألف شخص

ويقدم المعجم لكل لفظ من ألفاظ اللغة العربية مدخلا معجميا يتضمن اللفظ (الوحدة المعجمية)، والجذر الذي ينتمي إليه، ووسم اللفظ صرفيا (كأن يكون اسما أو فعلا أو صفة أو حرفا أو ظرفا أو اسم فاعل أو اسم مفعول أو مصدرا أو غير ذلك)، ثم الشاهد النصي الذي استعمل فيه هذا اللفظ مستخلصا من النقوش أو النصوص، واسم القائل أو المؤلف، وتاريخ استعمال اللفظ داخل الشاهد النصي، ثم معاني اللفظ مرتبة تاريخيا بحسب ظهورها في النصوص الموثقة مع تعريفاتها اللغوية والاصطلاحية، ثم المصدر المعتمد للنص الموثق، ونظير هذا اللفظ في اللغات السامية الأخرى، وأصل اللفظ إذا كان أعجميا، وذلك ببيان اللغة التي دخل منها إلى العربية، من قبيل اللغات اليونانية والفارسية وغيرها.

ويتميز معجم الدوحة التاريخي للغة العربية بكونه معجما مفتوحا، أي أنه لا يدّعي إحاطته باللغة العربية (ولا ينبغي له)، منذ بدايات استعمالها حتى عصرنا الراهن، وإنما يبقى مفتوحا على استدراك الألفاظ المستجدة، في مراحل لاحقة.

كما يتميز المعجم بأنه مبني بطريقة تراكمية، تنقسم إلى مراحل، دون أن تغلق المرحلة على ما تضمنته من معلومات، لكون تراثنا العربي لا يسمح بالقول بـ “الانتهاء” من كل مرحلة على حدة. ويتميز كذلك بأنه معجم نسقيّ، بمعنى أنه يقدم المعلومات عن الألفاظ في مداخلها المعجمية بطريقة موحدة ومنظمة: اللفظ تحت جذره، مسبوقا بتاريخ استعماله، ملحوقا بوسمه، مردفا برأس التعريف فالتعريف، ثم الشاهد النصي، واسم مؤلفه، ثم المصدر الموثق للنص.

متاحف الكرملين تستعد للانتقال إلى مبنى جديد

كما أنه معجم مرجعي، أي أن كل المعلومات المقدمة فيه موثقة علميا، وهو معجم تفاعلي، تنشر مواده عبر بوابة إلكترونية تسمح بتقديم خدمات معجمية كثيرة، كالبحث في البيبليوغرافيا وفي السياقات وفي المدونة النصية، وبتقديم مصادر المعجم النصية والنقشية والتأثيلية، والدليل المعياري للمعالجة المعجمية، ودليل التحرير المعجمي، كما تسمح بتفاعل جمهور المتخصصين معه.

وهو في النهاية معجم مؤسٍّس لنهضة لغوية شاملة، إذ يتيح استخلاص معاجم لغوية متنوعة، كمعاجم المصطلحات حسب العلوم والمعارف والفنون، ومعاجم الأبنية واللغات ومعاجم المعاني، وغيرها من المعاجم المتنوعة.

وعلاوة على ذلك، فهو معجم يسهم بألفاظه الموثقة في تحقيق نصوص من التراث العربي، ويوفر أرضية لغوية صلبة لقراءة جديدة لنصوص تراثنا المعرفي العربي، مبنية على فهم اللفظ في سياقه التاريخي، بعيدا عن الإسقاط وانحراف التأويل.

Share Button

Comments

comments

أترك تعليق

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا