• مهرجان الفرن الأكبر

    مهرجان الفرن الأكبر

      بعد مدة من كتابة هذه القصة جالست أبي -عفا الله عنه في الصالحين!- واستطرد إليها حوارنا، فأقبلت أتلوها عليه من حاسوبي المحمول المعروض عليه، ألمحه في أثناء قراءتي، فأجده Read More
  • هلهلة الشعر العربي القديم

    هلهلة الشعر العربي القديم

    ...يبدو البحث لقارئه، في أمر الجَزالَةِ (صفة الشعر العربي القديم) والإِجْزالِ (إخراج الشعر العربي القديم على هذه الصفة) والتَّجْزيلِ (الحكم على الشعر العربي القديم بهذه الصفة) وأمر الرَّكاكَةِ (ضِدّ الجزالة) Read More
  • مقام البهجة

    مقام البهجة

  • خصائص الأسلوب العماني بين الشعر والنظم

    خصائص الأسلوب العماني بين الشعر والنظم

    لولا الدكتور محسن بن حمود الكندي مدير مركز الدراسات العمانية الأسبق بجامعة السلطان قابوس، ما كان هذا الكتاب؛ فقد أحسن الظن بأعمالي العُمانيّة، ورَغِبَ في نشر كل ما يَأْتَلِفُ منها؛ Read More
  • لحن العمل

    لحن العمل

    [دُعيت اليوم إلى نظم أغنية أطفالية تربوية، فنَظمتُ من فوري هذه الأبيات؛ فأُنكر عليّ أن يفهمها الأطفال، فزعمتُ أنهم إنما يتعلقون بلحنها -إذا جادَ- أولَ ما يتعلقون، ثم بعدئذ يكون Read More
  • أقران إبليس

    أقران إبليس

    من ينكر أن مؤسسات مصر معرضة فيما يأتي للانقلاب رأسا لعقب غاية ومنهجا وأسلوبا وإدارة! أرى أنه لا أحد! إذا كان هذا هكذا أفتغيب عن عقلٍ كبير أو صغير، حاجةُ Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
إلياذة محرم=3

إلياذة محرم=3

محمد جمال صقر . نشرت في مقالاتي النقدية 295 لاتعليقات

Share Button

ومهما تكاملت أعداد الأشطار الوترية بين تلك القصائد، لم نعدم تفلُّت شطر لا يجد ما يُكامله، وقد كان!

لما كنت بمنقطع من مكتباتي الورقية المقصودة، طلبت كتاب الإلياذة الإسلامية (ديوان مجد الإسلام) رقميًّا، فعثرت له على نسخة مصورة عن نشرة مؤسسة هنداوي المصرية للتعليم والثقافة، عام ٢٠١٢، وإذا هي تسع وخمسون وأربعمئة صفحة (٤٥٩)، من القطع المتوسط الغالب، خمسٌ منها للغلاف وتكراراته وبيانات النشرة، ثم ستٌّ لفهرس عناوين القصائد، ثم ثمانٍ وأربعون وأربعُمئة للقصائد (٤٤٨)، ثلاثٌ منها انفردت بها ثلاثة عناوين: “مطلع النور الأول من أفق الدعوة الإسلامية”، و”عام الوفود”، و”السرايا”، انقسم بها الديوان على ثلاثة أقسام- وسبعٌ وستون تَفرَّغتْ للفواصل؛ فخلصت للقصائد أنفسها ثمانٍ وسبعون وثلاثمئة صفحة (٣٧٨)، تفاوت ما طُبع بالصفحة الواحدة منها، بين بيت واحد (١)، وسبعة وعشرين (٢٧).

اشتمل قسم الديوان الأول (مطلع النور الأول من أفق الدعوة الإسلامية)، على إحدى عشرة ومئة قصيدة (١١١)، بشطر بيت وخمسة وأربعين وثمانمئة وثلاثة آلاف بيت (3845.5)- وقسمه الثاني (عام الوفود)، على عشرين قصيدة (٢٠)، بثمانية وتسعين وأربعمئة بيت (498)- وقسمه الثالث (السرايا)، على إحدى وثلاثين قصيدة (٣١)، ببيتين وأربعين وثمانمئة بيت (842)؛ فاكتملت القصائد اثنتين وستين ومئة (١٦٢)، بشطر وخمسة وثمانين ومئة وخمسة آلاف بيت (٥١٨٥.٥)!

فإن أكن أهملت قَبْلًا ذكر شطر البيت (0.5)، مع هذه الخمسة والثمانين والمئة والخمسة الآلاف (5185)- فإنما فعلت ذلك لحاجة  ذكره إلى توجيهه، ولم يكن له عندئذ من مجال، فأما وقد اتسع له هنا المجال فقد لزم التنبيه على أن أربعة القصائد الحادية والثلاثين، والحادية والأربعين، والستين، والثالثة والثمانين (31، و41، و60، و83)، إنما هي من الشعر المشطَّر (المبني على أبيات مقطوعية، ذوات أشطر مهندسة هندسة داخلية وِتْرِيَّة)، لا العمودي الذي كانت منه سائر القصائد، وأنه لا سبيل إلى تعميم الكلام على أبيات القصائد إلا بقياس هذه الأبيات المشطرة المقطوعية بمقياس الأبيات العمودية؛ ومهما تكاملت أعداد الأشطار الوترية بين تلك القصائد، لم نعدم تفلُّت شطر لا يجد ما يُكامله، وقد كان!

Share Button

Comments

comments

أترك تعليق

error: Content is protected !!