• مهرجان الفرن الأكبر

    مهرجان الفرن الأكبر

      بعد مدة من كتابة هذه القصة جالست أبي -عفا الله عنه في الصالحين!- واستطرد إليها حوارنا، فأقبلت أتلوها عليه من حاسوبي المحمول المعروض عليه، ألمحه في أثناء قراءتي، فأجده Read More
  • هلهلة الشعر العربي القديم

    هلهلة الشعر العربي القديم

    ...يبدو البحث لقارئه، في أمر الجَزالَةِ (صفة الشعر العربي القديم) والإِجْزالِ (إخراج الشعر العربي القديم على هذه الصفة) والتَّجْزيلِ (الحكم على الشعر العربي القديم بهذه الصفة) وأمر الرَّكاكَةِ (ضِدّ الجزالة) Read More
  • مقام البهجة

    مقام البهجة

  • خصائص الأسلوب العماني بين الشعر والنظم

    خصائص الأسلوب العماني بين الشعر والنظم

    لولا الدكتور محسن بن حمود الكندي مدير مركز الدراسات العمانية الأسبق بجامعة السلطان قابوس، ما كان هذا الكتاب؛ فقد أحسن الظن بأعمالي العُمانيّة، ورَغِبَ في نشر كل ما يَأْتَلِفُ منها؛ Read More
  • لحن العمل

    لحن العمل

    [دُعيت اليوم إلى نظم أغنية أطفالية تربوية، فنَظمتُ من فوري هذه الأبيات؛ فأُنكر عليّ أن يفهمها الأطفال، فزعمتُ أنهم إنما يتعلقون بلحنها -إذا جادَ- أولَ ما يتعلقون، ثم بعدئذ يكون Read More
  • أقران إبليس

    أقران إبليس

    من ينكر أن مؤسسات مصر معرضة فيما يأتي للانقلاب رأسا لعقب غاية ومنهجا وأسلوبا وإدارة! أرى أنه لا أحد! إذا كان هذا هكذا أفتغيب عن عقلٍ كبير أو صغير، حاجةُ Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
تمثال محمد مكين أستاذ اللغة العربية الصيني الدرعمي مترجم الزعيم ماو تسي توج

تمثال محمد مكين أستاذ اللغة العربية الصيني الدرعمي مترجم الزعيم ماو تسي توج

محمد جمال صقر . نشرت في صوري 308 2 تعليقان

Share Button

لمحت تمثال محمد مكين العلامة الحبر الجليل، بغرفة قسم اللغة العربية من كلية اللغات الأجنبية بجامعة بيكين الصينية العريقة، بعدما حاضرت بالغرفة المقابلة في “صفات العلاقات النحوية (حياة العلاقات)”، صباح الاثنين 25/12/2017؛ فأبيت أن أمضي حتى أصوَّر عن يساره وعن يمينه البروفيسور فو تشي مينغ (أمين)، صديقي الكبير، أستاذ كرسي السلطان قابوس للداسات العربية والإسلامية بجامعة بيكين، يقول لي: لقد نُحت له هذا التمثال النصفي وهو في مثل سنك الآن!


محمد مكين المسلم الصيني الأصيل -وهو من طائفة الخوي المسلمة الصينية الأصيلة غير الوافدة- خريج كلية دار العلوم المصرية العتيقة عام 1939، الذي أسس قسم اللغة العربية المذكور آنفا، وترجم القرآن الكريم إلى الصينية، وتمكن من عقول الصينيين وقلوبهم حتى اصطحبه ماو تسي تونج الزعيم الصيني الخالد الذكر، إلى مؤتمر باندونج قائلا للقادة المسلمين في المؤتمر: هذا المسلم مترجمي!

Share Button

Comments

comments

التعليقات (2)

  • Avatar

    غير معروف

    |

    الأساتذة الكبار الثلاثة حيى العلم والخلق ونفعنا الله بكم

    رد

    • Avatar

      محمد جمال صقر

      |

      بارك الله فيك، وشكر لك، وأحسن إليك،
      وجعلنا عند حسن ظنك،
      آمين!

      رد

أترك تعليق

error: Content is protected !!