• نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نشط الطلاب للمسألة حتى اهتدى أحدُ نجبائهم إلى أن للدكتور سالم عياد من جامعة عين شمس، وَلَعًا بها وشُغْلًا طويلا؛ فدعوتُه للمحاضرة فيها بكليتنا، وجعلتُها ندوة عامة -ولكنها مقررة على Read More
  • نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد "العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم" رسالة طلال بن أحمد بن سالم الزعابي لاستكمال متطلبات نيل درجة الماجستير من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم Read More
  • نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد "تَفْسِيْرُ الْقُرْآنِ الْكَرِيْمِ لِابْنِ فَـُوْرَكَ: دِرَاْسَةٌ وَتَحْقِيْقٌ" رسالة عمر محمد عبد الغفور للماجستير، إلى قسم البحوث والدراسات التراثية، بمعهد البحوث والدراسات العربية (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). للدكتور محمد Read More
  • نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" ‏11 فبراير، 2011‏، الساعة ‏12:32 صباحاً‏ جامعة القاهرة كلية دار العلوم قسم النحو والصرف والعروض نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" رسالة Read More
  • برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام 29/2/1436=23/12/2014 "سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ" صباحا، أيها الإخوة والأخوات، وطاب مسعاكم إلينا! بسم الله سبحانه وتعالى وبحمده، وصلاة على رسوله وسلاما، ورضوانا على صحابيته وتابعيهم، حتى نلقاهم! Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • نقد المسكوت عنه في الخطاب

    نقد المسكوت عنه في الخطاب

    أعجبني استدراكك بالتمييز بين أفعال السكوت وأفعال الكلام، بأن قوة السكوت التأثيرية أشد من قوته الإنجازية، وقوة الكلام الإنجازية أشد من قوته التأثيرية. ولكن السؤال هنا: هل قوة الكلام التأثيرية Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7

أرشيف أغسطس, 2019

محمود محمد شاكر، للدكتور إحسان عباس

محمد جمال صقر 99

“في إجازة صيف 1954 سافرت إلى القاهرة فاستقبلني صديقي محمد يوسف نجم وقال لي سنذهب معا إلى منزل الصديق الأستاذ محمود محمد شاكر حيث تتعرف على عالم كبير بل على أكبر عالم معاصر في شؤون التراث العربي والإسلامي فرحبت بهذا الاقتراح وتوجهنا إلى منزله في مصر الجديدة. وكان لقائي به فاتحة عهد جديد في حياتي العلمية كنت أقرأ له شعرا ونثرا في مجلة الرسالة ولكن اقترابي منه فتح لي عالما جديدا من المعرفة أصبحت أجد لديه إجابات مقنعة عن أسئلة كثيرة تدور في رأسي ووجدت في مكتبته الغنية ما أحتاج إليه من مصادر وفي زائريه وضيوفه وشهود مجلسه شخصيات من أبرز شخصيات العالم العربي والإسلامي. هناك عرفت يحيى حقي وعبد العزيز الميمني وعلال الفاسي وصالح بن يوسف وعبد الله التل وكان الثلاثة الأخيرون لاجئين سياسيين وكثيرين غير هؤلاء من أبرزهم المفكر الجزائري الإسلامي مالك بن نبي هذا إلى كثير من الأدباء والشعراء المصريين في مقدمتهم الشاعر محمود حسن إسماعيل الذي كنت معجبا بشعره وأنا طالب في الكلية العربية بالقدس. وكان مجلس محمود ملتقى لفئات مختلفة من الناس فيهم الشبان والكهول والشيوخ والطلاب والعلماء وكان الصديقان ناصر الدين الأسد ومحمد يوسف نجم وأنا نقضي الساعات الطويلة في مكتبته العامرة أو نشارك في الحوار الدائر بين زواره أو نستمع إلى آرائه وتوجيهاته. والميزة الكبرى فيه أنه ذو رأي عميق واطلاع واسع وليس هناك من هو أقدر منه على فضح التفسيرات التي تزيف التاريخ والحقائق إنه يستمد رأيه الواضح ويبلوره من تأمله الذاتي وعودته إلى الأصول دون النظر إلى رأي سائد يردده الآخرون وكان محمود وما يزال يعتمد فهم الأسباب ويحسن ربط النتائج بها على نحو دقيق متفرد لم أجده عند غيره. وكنت قبل أول لقاء لنا قد أصدرت كتابي عن الحسن البصري وشعرت بسعادة حقيقية وهو يقف عند مسائل مختلفة في هذا الكتاب ويشرح لي وجه الصواب فيها وكانت طبيعة اللقاء تمنعني من تناول ورقة وتقييد الملاحظات القيمة للإفادة منها في طبعة تالية. لقد تعلمت من محمود وغرفت من علمه الغزير أضعاف ما قرأته وما سمعته قبل لقائه وقد كان بيته مجمعا علميا لكثيرين من طلاب المعرفة من مصريين ووافدين”. غربة الراعي.

والعصفورة في حجم الحمامة، للدكتور السيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 43

دق جرس التليفون، كما هي العادة لا أحب تلك الرنات المباغتة؛ صوت غريب نبراته غير معهودة؛ يطلب مني أن أسرع لمقابلة أحد الرجال القادمين من العاصمة يركب سيارة فاخرة؛ يحمل رسالة خاصة؛ تكليف من نوع خاص، دارت برأسها الأرض؛ هل وجه إلى اتهام ما؟ بدأت الوساس تفترسني، احتمال أنهم يطلبونك لتتولى مهمة ما- نظرات عينيها تشي بمكر خفي- سيما وأن الشائعات تجوب المدينة؛ إنك على صلة بصناع القرار يشيدون بإخلاصك وتفانيك في عملك، ابتسمت في إنكار؛ لا أمتلك صفات خاصة؛ إنها كذبة إبريل جاءت قبل موعدها بشهور، ما يزال الخريف رابضا في بنايات المدينة، أي وظيفة تلك التي يرسل بها مندوب، لو أرادوا توظيفي كما أتوهم فسيعلن هذا في نشرة الأخبار، ساعتها لن أمتنع؛ فأنا محب للوطن ومخلص لتوجهات القيادة.

زفاف ابنتي الكبرى

محمد جمال صقر 585

مساء الأربعاء (١٩ من ذي الحجة ١٤٤٠ الهجرية، ٢١ من أغسطس ٢٠١٩ الميلادية)، بفندق سندس روتانا، من مدينة مسقط العمانية، اضطرني برنامج عمل ابنتي الدكتورة ريم وخطيبها الدكتور عبيد الله، إلى زفافها إليه زفافا عائليا لا أعرف كيف سينقضي الاعتذار منه إلى أهلنا وأحبابنا؛ والحمد لله رب العالمين!

أنور المعداوي (1920-1965)، للدكتور مصطفى ناصف

محمد جمال صقر 53

أنا مولع بقراءة الأستاذ المعداوي على الرغم مما يفصلني عن آرائه. أراه مشبوب العاطفة صريحا لا يداور ولا يناور واثقا من نفسه شاعرا ببعض البؤس الذي لم يستطع أن يخلص من وطأته. كان -رحمه الله!- يسير النفس واضحا، يضحك ملء قلبه إذا ضحك، ويخفي عن صديقه وحشته الغامضة القاتلة. كان محبا خجولا على الرغم من الجرأة التي يصطنعها إذا كتب وناقش وحاور. كان مولعا بهذا الشعر الذي كتب عنه منذ كان طالبا في كلية الآداب. كان يلقي عليّ بعض الأبيات التي يكلف بها فخورا. وما زلت أذكر يوم أنشدني هذا البيت:عيناك أغنيتان حائرتان في وتر حزينقال هذا وهو يضحك. والله يعلم أن المعداوي كان هذا الوتر الحزين، وربما بدا لي الآن أن إعجابه بالقصيدة التي رويتها لإيليا أبي ماضي (وطنَ النجوم أنا هنا حدِّق أتذكُر من أنا)، يصور ما كان يحتاج إليه من مرح حقيقي. كان يتطلع إلى الضوء الذي استوقفه في بعض قصائد علي محمود طه. نحن معا كنا عشاق أحزان. ولكن صديقي أصيب لأنه كان يحتاج إلى أن يفرق بين ممارسة الفن أو بعض الفن وممارسة الحياة.

“عسل إسود” فيلم ينتقد واقع مصر، لمحمود جمعة

محمد جمال صقر 43

يحفل الواقع المصري بتناقضات عدة يتحير معها من يحاول الحكم من المصريين وغيرهم على هذا البلد، بين نظرة سلبية عمقتها أمراض المجتمع الأخلاقية والاقتصادية، وأخرى ما زالت ترى في هذا اللون الأسود من حياة المصريين طعم العسل وإن كان بنكهة أقل إغراء. عن هذه الفكرة تدور أحداث فيلم “عسل إسود”، من بطولة الفنان أحمد حلمي الذي يواصل مسيرته في “الكوميديا الجادة” بعد سلسلة مميزة من أفلام الواقع المصري التي تحمل نقدا لاذعا لعلات المجتمع في إطار كوميدي وفلسفي وصفته المجلات الفنية المحلية بـ “كوميديا الجيل الثالث”. https://www.aljazeera.net/news/cultureandart/2010/7/7/-%D8%B9%D8%B3%D9%84-%D8%A5%D8%B3%D9%88%D8%AF-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D9%8A%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%AF-%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9-%D9%85%D8%B5%D8%B1

تفاضل

محمد جمال صقر 38

احتججتَ لفضلك عليه -ولا موضع لحجة والد على ولَد- بأن الناس إذا هو أحسن قالوا: ما شاء الله، ابن أبيه، وأنهم إذا أنت أحسنت لم يقولوا: ما شاء الله، أبو ابنه! فما تقول وقد جلست قريبا بمجلس من العجَم صال هو فيه دونك وجال حتى ترجم لك من كلامهم: من أنجب مثل هذا الابن لم يخدعنا عن فضله صمتُه!

الرهان، لمعاوية الرواحي

محمد جمال صقر 48

المجدُ للمعنى، أنا لا شيء أوراقي الموسيقى، فكرتي هدفي ودربي موسمي الهجلي لا سربي القديم كتبتُ كي أبقى، صرعت هزائمي لا الصمتُ أبقاني رفيقا أو حروف الموت في لغتي رمتني في الدروب بلا رفاق الأصدقاءُ هم الحقيقة! هكذا! في الحب أعبرُ أمتطي سرجي المسافة/ والتفاصيل الصغيرة في نهاياتِ التلاوةِ قاطعٌ يومي ودربي صارمٌ هدفي سحيقٌ والنجومُ رفيقة السمّارِ في دربِ الهدى تكفي لأكمل رحلتي ولطائف الأيام تكفيني لأعبرَ في هيامي أو غرامٍ لم يجد هدفا فجاء إلى زحامي فكرتي لغتي أنا لا شيء أيامي غبارٌ قاحلٌ قفري وأسئلتي يساورها الدوار. هجرتُ معضلتي التجأتُ إلى المعاني كل ما في الشيءِ أشياءٌ من اللاشيءِ أنت “هوَ” المعاني! غامض ربٌّ العبادِ وواضحٌ درب الطغاةِ أتيتُ للدنيا لأكتبَ كي أجهز سترة الأيام لليوم الكبيرِ لرحلةٍ أخرى أنا اللاشيء! يصنعني ضياعي! غامضٌ دربي .. ويصرعني. خيالي لعبةٌ أخرى وتاهت عن جدال العاقلينِ الحرُّ من عرف الجنونَ قصيدةً أمّا زمان الصمت! إن فاتته أغنيةٌ ستهلكه القصائد والحياة هي الرهان!
error: Content is protected !!