• رحلة البريمي

    تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

أرشيف أبريل, 2019

الأعور وكنيسة نوتردام، للدكتور سيد شعبان جادو

Screenshot_٢٠١٩٠٣٣١-١٩٣٦٢٢

محمد جمال صقر 10

حين نظرت إلى شاشة التلفاز وجدت إعلانا يحذر من النوم مبكرا؛ يخاطب المشاهدين: عليكم أن تظلوا متيقظين حتى منتصف الليل؛ توجست خيفة من أن يكون اللصوص سيداهمون بيوت القرية، يسرقون خزين القمح، يحلبون الأبقار؛ معاذ الله أن ينزوا على الأبكار، على أية حال سرى في جسدي الخدر فنمت؛ تلك عادتي التي لم تتغير منذ جاءت بي أمي إلى الدتيا، عبئا تخلصت منه، أتثاءب، ثم يفترسني الليل، مثلت لي أحداث النهار شخوصا تتحرك، شجاري مع باعة الصحف هؤلاء الذين يخفون المقالات المشاكسة، البقالون الذين يغالون في أسعار البضائع؛ سائق السيارة الذي يرفض أن أركب ومعي حقيبة ملابسي، شرطي المرور الذي يمسك بي؛ خشية أن أصطدم بعمود الإنارة- أنا بعين واحدة- كلاب ضالة تمزق سروالي؛ يسخر مني الصغار؛ يقذفونني بحصوات، يتبعونني ساخرين؛ أنتشي طربا ﻷول مرة أشعر بأنني ذو فائدة؛ كل واحد به مساحة لأن يلهو، أفر إلى حائط بناية قديمة، ينبح كلب أسود ويقف غراب فوق رأسي! تخاف الأمهات أن يصاب صغارهن بمرضي، أسبح في النيل وتلك عادتي؛ أغسل ثيابي كل جمعة ومن ثم أظل حتى تجففها شمس الظهيرة، أجري في كل مكان، أقلد الحمام وألعب مع أبي قردان، ثم في جحر في باطن جسر النيل أترك جسدي يسبح في الأحلام.

قصة المنمنمات

1-1024x819

محمد جمال صقر 6

أواخر تسعينيات القرن الميلادي العشرين هاتفني بمدينة مسقط العاصمة العمانية، الأستاذ الدكتور أحمد درويش عميد كلية الآداب عندئذ بجامعة السلطان قابوس، في أبيات طلبها منه معالي محمد الزبير مستشار جلالة السلطان قابوس، لتحفر في قبة مجلس الضيفان من قصر له جديد. ذهبت في كتب الأدب العربي أنقب عما يصلح لذلك، ثم فجأة تذكرت “الصداقة والصديق”، كتاب التوحيدي المرصود للإخوانيات الذي قرأته من قديم. هاتفت الأستاذ الدكتور أحمد درويش، وجعلت أنشده ما ظننت أنه مناسب وهو ساكت؛ حتى إذا ما ذكرت له كتاب التوحيدي ابتهج به راضيا مستغنيا عما سواه! ناجيت نفسي في أن أعود إلى ما قرأت من كتب الأدب العربي، فأستخلص منها كل ما أتخيل أن تتزين به جدران المجالس العربية من نصوص النثر الشريف والشعر النفيس الموجزة الجزلة، ورأيتها مثل منمنمات الفسيفساء المغروزة في طوايا جدران المجالس العربية. نشرت مما اجتمع لي منها بملحق جريدة الشبيبة العمانية (شرفات)، وعلى مواقع إلكترونية -وما زلت- على أنه “منمنمات على جدران المجالس العربية انتزعها الدكتور محمد جمال صقر”، حتى اكتمل منها كتاب طريف أرجو أن يتاح قريبا لزوار موقعي الأفاضل. كان من كرامات المنمنمات التي كنت أكتفي في نشرها بتحقيقها وضبطها وترقيمها وعنونتها، أن تمني علي بعض إخواني أن أتجاوز إلى تأملها بما ينبغي لها من ثقابة النظر الناقد؛ فخرج لي مقال “حسن سرقة الشعر”، المتاح على موقعي، وقطعة لا بأس بها من كتاب “مهارات اللغة العربية” الأول، المعتمد بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية من جامعة السلطان قابوس؛ فالحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات!

هوان عمود الشعر، لصالح جودت

facebook_1521272810979

محمد جمال صقر 32

“اغفروا لي إذا وقفت أغني بالعمود الشعري بعد هوانه بعد أن غالنا الجديد وكدنا من أسانا نغيب في طوفانه بعد أن هيضت البلابل في الروض وطاب الغناء من غربانه رحم الله للخليل زمانا غير هذا الزمان في هذيانه كثر العابثون في حرم الشعر وقل الذواد عن أركانه كثر المازحون فيه وعاثوا في تفاعيله وفي أوزانه وغدا كل شاعر ينهش البحر كنهش الذليل من حيتانه هل سمعتم به يضل ويزري بالروي الشجي في إرنانه هل سمعتم به يجب القوافي وهْي حول القريض عقد جمانه هل سمعتم به يندد بالفصحى ويحتال في ذيول رِطانه يا سقى الله يعربًا بالتأسّي فهْو في محنتين تفترسانه من أذى العابثين في حرم القدس وسينائه وفي جولانه وأذى العابثين في حرم الشعر وفي حسنه وفي إحسانه أيها المؤمنون بالشعر ذودوا عن حماه ونافحوا عن كيانه يسترح ذلك المخلد فيكم ويقر الصفاء في وجدانه رضي الرب عنه في منزل الخلد رضاء النبي عن حسانه”، 74-75، أنغام من القاهرة، 31-9-1973.

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا