• رحلة البريمي

    آخر تحديث في 21 من صفر 1436 = 14 من ديسمبر 2014 حمل الكتاب منسقا مفهرس ال PDF بالنقر على الإشارة المرجعية بعد التحميل تحميل (PDF, Unknown)   Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

أرشيف ديسمبر, 2018

حياك الله وأحيانا بك، للدكتور محمد الشوبري

FB_IMG_1544712834711

محمد جمال صقر 4

لم أكن أدرك معنى تحية أستاذنا الدكتور محمد جمال صقر طلابه وأحبابه(حياك الله وأحيانا بك) حتى وجدته غير مرة يحيي أستاذه أستاذ الدنيا محمود محمد شاكر بإيراد بعض ذكرياته معه ومواقف الشيخ مع غيره، وحتى وجدت أستاذنا الدكتور سعد مصلوح يحيي أستاذه الدكتور محمود قاسم بسرد أحداث حياته ومواقفه معه، وحتى وجدت أساتذتنا وزملاءنا يحيون أشياخهم بذكرهم في كل موقف مشابه أو مخالف، فلله در هذه الحياة الأخرى. نسأل الله أن يحيي أشياخنا الذين علمونا دينك ولغة كتابك وأن يحيينا معهم أحسن حياة. ولله در القائل: مسافر أنت والآثار باقية فاترك وراءك ما تحيي به أثرك

المفاهيم النظرية للأنواع الشعرية في شعر ما خارج الوزن (قصيدة الشعر الحر، قصيدة النثر، النثيرة)، لشريف رزق

bcede791-b149-4d35-b288-58c5068e61d7

محمد جمال صقر 22

المهاد التاريخي إن الحديث عن (شعرالنثر) يقودنا الى علاقة (الشعر) بل (النثر) هذه العلاقة التي تنامت وتفاعلت عبر الزمن، في عدة تجليات ولدت -أثناء ذلك – أشكالا إبداعية عديدة، حتى وصلت – في النهاية – الى نقطة تقاطع المجريين الأدبيين: (الشعر) و(النثر)، لنتحدث عن (قصيدة) (نثر)، من هذا المنظور، فـ(قصيدة النثر) ليست طفرة مباغتة. ونحن لا ننكر دور المثقافة في وعي رواد هذا الشعر،كما أنه من العسير كذلك، تجاهل المراحل المتوالية لعلاقة (الشعر) بـ(النثر) منذ القرن الرابع الهجري وحتى أواخر القرن الرابع عشر، التي أثمرت، في النهاية، ذلك النوع الشعري المثير: (قصيدة النثر). http://www.nizwa.com

بيت القصيدة وقصيدة البيت

9442037-15136308

محمد جمال صقر 82

لما نُقد على بَشار بن بُردٍ مرةً بعضُ شعره قال: إِنَّ لِيَ اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفَ قَصِيدَةٍ، لَعَنَهَا اللهُ، وَلَعَنَ قَائِلَهَا، إِنْ لَمْ يَكُنْ فِي كلٍّ مِنْهَا بَيْتٌ فَرْدٌ! يدفع عن شعره باثني عشر ألف بيت فَرْد (متفرد الجودة [لا يوازيه في قصيدته بيت جيد غيره]، متفرد الإنشاد [يُفرد من قصيدته ليُروى في المجالس وحده])، هو الذي كان قديما يسمى “بيت القصيدة”، وكأن ليس فيها سواه! ثم صار اسمه هذا حديثا، من أحسن الكنايات عن خُلاصة المراد!

بلية

2

محمد جمال صقر 9

👊حهاااااء… هاااااء… حهاااااء… هاااااء… ✋ما لك تضحك -يا سراق- وما عهدناك إلا بكاء! 👊شر البلية -يا صخاب- شر البلية، يا أخي! ✋وما ذاك؟ 👊ذاك الإنسان الذي احترقت أطراف ملابسه اليوم قد انتشر في دمه السرطان منذ سبعين سنة! ✋لا حول ولا قوة إلا بالله، ألهذا تضحك! 👊إنه مشغول عن سرطان دمه باحتراق أطراف ملابسه!

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا