• هلهلة الشعر العربي القديم

    هلهلة الشعر العربي القديم

    ...يبدو البحث لقارئه، في أمر الجَزالَةِ (صفة الشعر العربي القديم) والإِجْزالِ (إخراج الشعر العربي القديم على هذه الصفة) والتَّجْزيلِ (الحكم على الشعر العربي القديم بهذه الصفة) وأمر الرَّكاكَةِ (ضِدّ الجزالة) Read More
  • (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    في جريمة البغي الصهيوني على غزة نتذكر موقفنا هذا في جريمة البغي الصهيوني على لبنان الذي ربطناه بالبغي الصهيوني قديما على غرناطة الأندلسية واحتفينا بثورة المسلمين الكلمة مجتزأة من مهرجان Read More
  • مقام البهجة

    مقام البهجة

  • لحن العمل

    لحن العمل

    [دُعيت اليوم إلى نظم أغنية أطفالية تربوية، فنَظمتُ من فوري هذه الأبيات؛ فأُنكر عليّ أن يفهمها الأطفال، فزعمتُ أنهم إنما يتعلقون بلحنها -إذا جادَ- أولَ ما يتعلقون، ثم بعدئذ يكون Read More
  • أقران إبليس

    أقران إبليس

    من ينكر أن مؤسسات مصر معرضة فيما يأتي للانقلاب رأسا لعقب غاية ومنهجا وأسلوبا وإدارة! أرى أنه لا أحد! إذا كان هذا هكذا أفتغيب عن عقلٍ كبير أو صغير، حاجةُ Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

أرشيف يونيو, 2018

جدارية محمود درويش

محمد جمال صقر 258

أعوام ١٩٨٤ و١٩٩٨ و٢٠٠٨، عَجَزَ عن عَمَلِهِ قلبُ محمود درويش؛ فخضع للجراحة المفتوحة ثلاثَ مرات، نجا من الأوليين، ثم كانت الثالثة هي الثابتة؛ رحمه الله، وطيب ثراه! لقد بَغَتَه في المرة الأولى خطرُ الجراحة، ثم وَجَدَ في المرة الثانية أَثَرَ الموت؛ فلما نجا ثُمَّ حضرَته المرةُ الثالثة قاسَها على الأوليين؛ فأخّر إلى ما بعدها تكملةَ بعض أعماله، ووثّق عقدَ بعض مواعيده؛ فحالَ دون أمَلِه أجلُه، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!

سيمفونية الكتاب

محمد جمال صقر 224

ما أكثر ما عرضت لعلاقة الشعر بالموسيقى حتى قلت للموسيقيين: “لولا الغناء لم يكن الشعر، ولولا المغني لم يكن الشاعر: http://mogasaqr.com/?p=2801″، عنوان مقال جعلته المحور الذي يدور بهذه العلاقة وتدور به، ثم اتخذته لهم وحدهم مدخلا إلى دراسة علم العروض، ثم جعلته لغيرهم من طلاب علم العروض مثلما جعلته لهم.

تأبين الدكتور محمد فتيح للدكتور محمد حبلص، عن الدكتور السيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 248

بسم الله الرحمن الرحيم أيها السيدات والسادة السلام عليكم ورحمته وبركاته وبعد فهل رأيتم لو أن فلاحا شمر عن ساعد الجد، وغرس فأحسن الغرس، حتى اخضوضرت شجراته ، وأينعت ثمراته، وأضحى بستانه يسر الناظرين، فيسهر ليلة طويلة يمنى نفسه بما سوف يجنيه في الصباح من ثمر طيب وفير، وما أن انبلج الصبح ، وذهب متهللا ليجنى ثمرات ما زرعت يداه، فإذا بريح قدرية قد عصفت بزرعه ، فوجده هباء منثورا ، أرأيتم كم يكون حزنه قاتلا ، وفاجعته أليمة ؟ تلك حال دار العلوم اليوم ، وقد انتقت محمد فتيح من أنجب شبابها، وأنبغ خريجيها، وأعدته فأحسنت إعداده حتى غدا عالما جديرا بما أعد له، وفجأة سقط الفارس من فوق صهوة جواده، كالكأس الممتلئة تنكسر فيسيل ماؤها الفرات قبل أن يفثأ حرا ، أو يروي ظمأ، ما أفدح خسارتنا فيك يا محمد، وما أوجع فراقك، وأحسب أن وقتا طويلا سينقضي قبل أن تتمكن دار العلوم من أن تعثر من بين شبابها على فارس آخر يعوضنا عن نموذج محمد فتيح زينة شباب العلماء بالدار، وبعض أملها فى غد علمي أكثر إشراقا.
error: Content is protected !!