• هلهلة الشعر العربي القديم

    هلهلة الشعر العربي القديم

    ...يبدو البحث لقارئه، في أمر الجَزالَةِ (صفة الشعر العربي القديم) والإِجْزالِ (إخراج الشعر العربي القديم على هذه الصفة) والتَّجْزيلِ (الحكم على الشعر العربي القديم بهذه الصفة) وأمر الرَّكاكَةِ (ضِدّ الجزالة) Read More
  • (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    في جريمة البغي الصهيوني على غزة نتذكر موقفنا هذا في جريمة البغي الصهيوني على لبنان الذي ربطناه بالبغي الصهيوني قديما على غرناطة الأندلسية واحتفينا بثورة المسلمين الكلمة مجتزأة من مهرجان Read More
  • مقام البهجة

    مقام البهجة

  • لحن العمل

    لحن العمل

    [دُعيت اليوم إلى نظم أغنية أطفالية تربوية، فنَظمتُ من فوري هذه الأبيات؛ فأُنكر عليّ أن يفهمها الأطفال، فزعمتُ أنهم إنما يتعلقون بلحنها -إذا جادَ- أولَ ما يتعلقون، ثم بعدئذ يكون Read More
  • أقران إبليس

    أقران إبليس

    من ينكر أن مؤسسات مصر معرضة فيما يأتي للانقلاب رأسا لعقب غاية ومنهجا وأسلوبا وإدارة! أرى أنه لا أحد! إذا كان هذا هكذا أفتغيب عن عقلٍ كبير أو صغير، حاجةُ Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

أرشيف أبريل, 2014

سيرتي العلمية والعملية

محمد جمال صقر 4193

إن العلم –وَكَذَلِكَ الْفَنُّ- كِيان خَفِيٌّ مُطْلَقٌ، يكون ويتزايد بعَمَلَيِ التَّعَلُّمِ والتَّعْلِيِم جميعا معا، ويتناقص إذا نقصا، حتى يزول إذا زالا! ومن ثم أشتغل من العلم تَعَلُّمًا وتَعْلِيمًا: بتحليل التفكير النَّصِّي العَروضيِّ، وتحليل التفكير النَّصِّي النَّحويِّ، وتحليل التفكير النَّصِّي العَروضيِّ النَّحويِّ. وأشتغل من الفن تَعَلُّمًا وتَعْلِيمًا، بالشعر والقصة. وأومن في التعليم: بأثر حسن صحبة الأستاذ لتلامذته في ارتياحهم له ومودتهم، ثم بأثر تحري مصلحتهم في الثقة به والانتصاح بنصحه، ثم بأثر رعاية أعمالهم في استيعابهم له وزيادتهم عليه، وأنَّ في ذلك زكاةَ العلم واتصالَ العمل.

واعروض شعراه

محمد جمال صقر 1755

قلت لأستاذي وصديقي الدكتور شعبان صلاح -وكان وكيل كلية دار العلوم بجامعة القاهرة، وكبير أساتذة مقررنا المشترك-: اقرأ هذا المقال؛ فإذا أعجبك تركتني أدرّس لطلابي ما جهزتُ لهم، وكان شيئا يدل عليه المقال! قال: قد قرأته، وأعجبني حتى زادني تمسكا بنهيك عما تريد! ثم ها هو ذا يقرأ ما كتبته الآن، فيكتب إليّ: رعاك الله، ورعى منهجك، وقيض لك من يقدر على الإفادة منه! فأكتب: أضفتها! وتمنيت أن أعلق عليها: طب ما كان م الأول! فيكتب: لا يوجد من يقدر! والدعاء لا يعني أن ذلك كان وقتها ممكنا. كان هذا تقديرنا للموقف وما زال! فأكتب: واضح واضح، يا أبا أسامة، إنما مازحتك؛ اللهم إنك صائم، وإني! فيكتب: هذا أسلوب للمريدين ليس غير، فحين يتحلقون حولك غرّدْ، وساعتها يلذ العطاء وتعظم الجدوى.
error: Content is protected !!