• نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نظام الإيقاع في القرآن الكريم

    نشط الطلاب للمسألة حتى اهتدى أحدُ نجبائهم إلى أن للدكتور سالم عياد من جامعة عين شمس، وَلَعًا بها وشُغْلًا طويلا؛ فدعوتُه للمحاضرة فيها بكليتنا، وجعلتُها ندوة عامة -ولكنها مقررة على Read More
  • نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم

    نقد "العدول عن الأصل في الجملة الفعلية بديوان علي الجارم" رسالة طلال بن أحمد بن سالم الزعابي لاستكمال متطلبات نيل درجة الماجستير من قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم Read More
  • نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد تفسير القرآن لابن فورك دراسة وتحقيق

    نقد "تَفْسِيْرُ الْقُرْآنِ الْكَرِيْمِ لِابْنِ فَـُوْرَكَ: دِرَاْسَةٌ وَتَحْقِيْقٌ" رسالة عمر محمد عبد الغفور للماجستير، إلى قسم البحوث والدراسات التراثية، بمعهد البحوث والدراسات العربية (المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم). للدكتور محمد Read More
  • نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد البناء النحوي في شعر نزار قباني

    نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" ‏11 فبراير، 2011‏، الساعة ‏12:32 صباحاً‏ جامعة القاهرة كلية دار العلوم قسم النحو والصرف والعروض نقد "الْبِنَاْءُ النَّحْوِيُّ فِيْ شِعْرِ نِزَاْرْ قَبَّاْنِيْ" رسالة Read More
  • برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام

    برنامج حفل تأبين أبي همام 29/2/1436=23/12/2014 "سَلَامٌ عَلَيْكُمْ طِبْتُمْ" صباحا، أيها الإخوة والأخوات، وطاب مسعاكم إلينا! بسم الله سبحانه وتعالى وبحمده، وصلاة على رسوله وسلاما، ورضوانا على صحابيته وتابعيهم، حتى نلقاهم! Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • نقد المسكوت عنه في الخطاب

    نقد المسكوت عنه في الخطاب

    أعجبني استدراكك بالتمييز بين أفعال السكوت وأفعال الكلام، بأن قوة السكوت التأثيرية أشد من قوته الإنجازية، وقوة الكلام الإنجازية أشد من قوته التأثيرية. ولكن السؤال هنا: هل قوة الكلام التأثيرية Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7

والعصفورة في حجم الحمامة، للدكتور السيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 31

دق جرس التليفون، كما هي العادة لا أحب تلك الرنات المباغتة؛ صوت غريب نبراته غير معهودة؛ يطلب مني أن أسرع لمقابلة أحد الرجال القادمين من العاصمة يركب سيارة فاخرة؛ يحمل رسالة خاصة؛ تكليف من نوع خاص، دارت برأسها الأرض؛ هل وجه إلى اتهام ما؟ بدأت الوساس تفترسني، احتمال أنهم يطلبونك لتتولى مهمة ما- نظرات عينيها تشي بمكر خفي- سيما وأن الشائعات تجوب المدينة؛ إنك على صلة بصناع القرار يشيدون بإخلاصك وتفانيك في عملك، ابتسمت في إنكار؛ لا أمتلك صفات خاصة؛ إنها كذبة إبريل جاءت قبل موعدها بشهور، ما يزال الخريف رابضا في بنايات المدينة، أي وظيفة تلك التي يرسل بها مندوب، لو أرادوا توظيفي كما أتوهم فسيعلن هذا في نشرة الأخبار، ساعتها لن أمتنع؛ فأنا محب للوطن ومخلص لتوجهات القيادة.

جدتي الرومية، للدكتور السيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 206

ما يزال جراب الحاوي يفيض كل شتاء، تساقط الأمطار يستدعي الحكاية: في سرداب يسكن سر تختفي فيه كنوز الأجداد، تتكور كما لفافة تدحرجت سنوات ومن ثم تجمعت فيها أشياء من كل لون: أوراق أرض الأوقاف تلك التي مات زمن من وهبوها للأزهر أو الكنيسة أو حتى مقامات الأولياء ذوي العتبة الخضراء، أو أنساب السادة الأشراف ممن عطروا بمقامهم أرض المحروسة، في اللفافة حكايات عن ذهب مطمور في البر والبحر؛ يحرسه جني أحمر أو يدلس به إنسي له خطر، تجوب حارتنا أقدام غريبة حين ينتصف الليل وفي شدة العتمة يتسللون ناحية النهر، شق في باطنه يوصل إلى مغارة تعرفها عجوز تتوكأ على عصا، يقول شيخ المسجد في حارة المغاربة: ورثت الرومية من سيدنا موسى عصاه فهربت الأفاعي زمنا، كاهن كنيسة كفر الخير يقسم إنها ربما نالت من المسيح سر مداوة المرضى، لكنها تعجز أن تحيى الموتى؛ الرب وحده من يعيد روح الذين صعدوا إلى ملكوت السماء، في عظته كل أحد يوصي بالرومية، ربما هي من أضافت مريم العذراء وقدمت لها ولابنها الرغيف المعجون بلبن عنزة، ومن يومها بلادنا مملوءة بالبركة آواهما الله إلى ربوة ذات قرار، حمامتان جاءتا ناحية فسطاط عمرو فكانت اللبنة الأولى محروسة من شر حاسد إذا سرى حسده سما، أو ثقب فأر سبأ في السد.

ابن نطوطة، للدكتور السيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 38

يقال: حين يظلم الليل يأخذ في تحريك رأسه حيث تتعارك فيها ألف فكرة وفكرة؛ يشتهي سيارة وحسابا ممغنطا في حافظة سرية؛ يحلم بامرأة فاتنة تعيد إليه الزمن الذي ارتحل دون أن يدخر منه بقية؛ ينظر في مرآته وقد علاها الغبش؛ يدور مصباح حجرته كأنما به مس من الجن؛ يخيل إليه أن الزلازل تضرب في سخرية جدران حجرته المتهالكة، يحدث نفسه: حين تشرق شمس النهار سأرتدي ذلك الثوب الجديد؛ ليس جديدا على أية حال فقد ساومت بائع المستعمل؛ مؤكد أن حافظتي حين تمتليء بالنقود ستجري ورائي الفاتنات ممن تتكدس بهن الممرات الخلفية في شوارع المحروسة.

شجرة المانجو، للدكتور السيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 69

التفت إلي والدي ثم نظر إلى تلك الرابضة كأنها حارس قوي،غرسها وحيدة من أخواتها، إنها هنا في حديقتنا منذ آماد؛ في الصيف تتدلى ثمارها أشبه بقناديل خضراء معلقة؛ يدير رأسه ناحيتي، يظل يبحث عن أفكاره التي يختزنها لأجل الصغار؛

الأعور وكنيسة نوتردام، للدكتور سيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 80

حين نظرت إلى شاشة التلفاز وجدت إعلانا يحذر من النوم مبكرا؛ يخاطب المشاهدين: عليكم أن تظلوا متيقظين حتى منتصف الليل؛ توجست خيفة من أن يكون اللصوص سيداهمون بيوت القرية، يسرقون خزين القمح، يحلبون الأبقار؛ معاذ الله أن ينزوا على الأبكار، على أية حال سرى في جسدي الخدر فنمت؛ تلك عادتي التي لم تتغير منذ جاءت بي أمي إلى الدتيا، عبئا تخلصت منه، أتثاءب، ثم يفترسني الليل، مثلت لي أحداث النهار شخوصا تتحرك، شجاري مع باعة الصحف هؤلاء الذين يخفون المقالات المشاكسة، البقالون الذين يغالون في أسعار البضائع؛ سائق السيارة الذي يرفض أن أركب ومعي حقيبة ملابسي، شرطي المرور الذي يمسك بي؛ خشية أن أصطدم بعمود الإنارة- أنا بعين واحدة- كلاب ضالة تمزق سروالي؛ يسخر مني الصغار؛ يقذفونني بحصوات، يتبعونني ساخرين؛ أنتشي طربا ﻷول مرة أشعر بأنني ذو فائدة؛ كل واحد به مساحة لأن يلهو، أفر إلى حائط بناية قديمة، ينبح كلب أسود ويقف غراب فوق رأسي! تخاف الأمهات أن يصاب صغارهن بمرضي، أسبح في النيل وتلك عادتي؛ أغسل ثيابي كل جمعة ومن ثم أظل حتى تجففها شمس الظهيرة، أجري في كل مكان، أقلد الحمام وألعب مع أبي قردان، ثم في جحر في باطن جسر النيل أترك جسدي يسبح في الأحلام.

أبو طيفة للدكتور السيد شعبان جادو

محمد جمال صقر 93

سمعت أنه كان طويل القامة، أشبه بالنخلة العملاقة التي تقف حارسة للنيل، يفر منه الصغار حين يرونه، يجرون بعيدا، يستطيع أن يمد يديه فيختطف الواحد منهم، خطواته كبيرة، يعابثونه من وراء الأبواب؛ يقذفونه بحصوات أو نوى البلح، يمضي وقد ضرب كفا بكف، أصابع يديه تشبهان مذرأة القمح في جرن الوسية،
error: Content is protected !!