• رحلة البريمي

    تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

شيء… كلغو العصافير، للدكتور سعيد شوارب

2016-636141391342730943-273

محمد جمال صقر 35

كما يفـْجَـأ ُ الهدفُ الذهبيُّ .. اخترقـْتِ جميعَ خطوطِ دفاعيَ نهرًا من الضـْوءِ في عـُمق عـُمـْقِ فضاءاتِ رُوحي انحدرْ قـُشـَـعـْريرةٌ ضربتْ فجأةً عمريَ المتحصنَ لم أدْرِ رغـَمَ احـْتراسـَىَ كيف دفاعـِي انـْكسـرْ وكيف تخلـّق في داخلي كلُّ شيءٍ جديدًا لأُصبـِحَ كــَونـًا جـديــدًا فــلــم أدْرِ .. لم أدْرِ هل أنا هذا الذي كانَ حين اقـْشعـَّر بيَ الكونْ أم أن قلبـِي الذي كنتُ أعرف آفاقهُ ، قد صـغَــُرْ ولــم أدْر ِ مــَا الخـفـْـقُ ؟ ما الخــوْفُ ؟ مـَا لعـْـثـَمـَاتُ الـْـقـُـلـُوبِ ؟ وما لعــْثــَمــَاتُ الحروف ِ ولا كيف تفقد تاريخـَهـَا الكلماتُ لـتـُصبحِ آنية ً من حجـَرْ وهل ينفعُ الحذرُ الـْمترصـِّدُ أو همهماتُ التـَّعــَاويــذِ حـيـن يـكـُـونُ الـقـَدرْ ؟ ولكنَّ شيئـًا جـَريئـًا …كشلالِ ضوْءٍ بـَريـئـًا .. كـَلـَغـْو ِ العـصافـيـر ِ , حـُرًا … كلحـْن السـّمواتِ ســِرًا .. كعـيـنـيـْـكِ , غـَّرد في خـَاطـرِي واسـْتقــَرْ فهل صرْتُ.. هل صرْتِ .. أم أن كلّ التـَّواريخِ كلَّ الخرائــِطِ , في رَعـْشـَةِ الحـَرْفِ في شـفـتـيـْنـَا اسـْتحالتْ قـَمـَرْ … ؟؟؟

وجد زمان، للحساني حسن عبد الله

_95502_hassaniL

محمد جمال صقر 86

امْضِ إلى حيثُ تَرَى قاربى؛ الحبلُ متروكٌ على الغاربِ جَدَّ زمانٌ، فافْهمَنْ حُكْمهُ عَضَّ على الجاسرِ والهائبِ وخَلِّ جَنْبَيْكَ لِرامٍ إذا كَشَّر، تَأْمَنْ شِرَّةَ الضاربِ يَكْفيكَ إنْ يُرْغِ ويُزْبدْ رِضَى الريحِ، ومَوْجٌ ليس بالغاضبِ

صافحت تسعين حولا، للدكتور حسن عبد اللطيف الشافعي

٢٠١٩٠١٠٩_١٦٤٩٢٠

محمد جمال صقر 620

صَافَحْتُ تِسْعِينَ حَوْلَا مَا هُنْتُ جِسْمًا وَعَقْلَا وَالْعَزْمُ جَلْدٌ قَوِيٌّ وَالْقَلْبُ مَا زَالَ طِفْلَا هَلَّا تَسَاءَلْتَ هَلَّا مَا السِّرُّ أَصْلًا وَفَصْلَا أَلْقِ الْهُمُومَ مَسَاءً وَأَسْلِمِ النَّفْسَ لِلَّا وَلْتَطْلُبِ الرِّزْقَ هَوْنًا كَالطَّيْرِ يَغْدُو مُخَلَّى وَيَسْتَرِيحُ مَسَاءً وَقَدْ تَمَلَّى وَحَلَّى وَانْسَ الْحَقَائِبَ غِلًّا وَامْلَأْهُ ذَاكَ الْمَحَلَّا حُبًّا وَصِدْقًا وَعَدْلًا إِنْ شِئْتَ حَالِيَ حَلَّا قَالُوا عَبِيطٌ يُخَلَّى لَا يَعْرِفُ النَّاسَ أَصْلَا وَقُلْتُ بَلْ أَنَا أَدْرَى أَسَدُّ رَأْيًا وَأَعْلَى هَا أَنْتُمُ تَجِدُونِي بَرِئْتُ حَوْلًا وَطَوْلَا إِلَى الْإِلَهِ وَلَكِنْ مَعَ الْكِرَامِ أُدَلَّى هَذَا هُوَ السِّرُّ يَا مَنْ لِلسِّرِّ يَطْلُبُ حَمْلَا قَدْ كُنْتَ خِلْوًا خَفِيفًا وَالْآنَ تَحْمِلُ ثِقْلَا فَضَحْتُ نَفْسِي وَلَكِنْ بَعْضُ الْفَضِيحَةِ أَحْلَى مِنْ كَتْمِ سِرٍّ عَزِيزٍ وَالْبَوْحُ حَانَ وَحَلَّا

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا