• رحلة البريمي

    آخر تحديث في 21 من صفر 1436 = 14 من ديسمبر 2014 حمل الكتاب منسقا مفهرس ال PDF بالنقر على الإشارة المرجعية بعد التحميل تحميل (PDF, Unknown)   Read More
  • خمسينات، كتابي الجديد (هدية رمضان والعيد)

    من كان مثلك صقرًا في إرادته فليس يُزعجه شيبٌ ولا هـرَمُ روحُ الشبيبةِ في جنبيك نعرفها وكم يُدِلُّ بها القرطاسُ والقلمُ فاصدح كما شئتَ إنّا منصتون، ولن يضيعَ علمُك؛ لا Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • في الطريق إلى الأستاذية

    "الصديق الكبير أ. د. محمد جمال صقر: انتهيت لتوى من قراءة كتابك: "فى الطريق إلى الأستاذية"، الذى استمتعت به أشد الاستمتاع من خلال متابعة المحطات الهامة فى حياتك، وبخاصة أثناء Read More
  • يا لغتاه!

    "طَوال مُزْدَهَر الحضارة العربية الإسلامية تكاملت في وعي بُناتها الفنونُ والعلوم والمهارات اللغوية وغير اللغوية، فلاسفةً كانوا أو أطباءَ أو كيميائيين أو مهندسين أو جغرافيين أو مؤرخين أو أدباءَ أو Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

قصيدة عمانية ظفارية جبالية، ترجمها عن ترجمتها الإنجليزية هلال الحجري

د هلال الحجري 20180901_113520

محمد جمال صقر 55

هذه قصيدة تَرجمتُها من الشِّعْر الجَبّالي في ظفار، ولكن ترجمتي للأسف ليست مباشرة من الجبالية وإنما من الإنجليزية. وهي قصيدة غزلية للشاعر محاد بن عبيدان البرعمي، ترجمتْها إلى الإنجليزية أستاذةُ اللسانيات والإثنوجرافيا ميرندا موريس، ونشرتها في مجلة الدراسات العمانية سنة 1985. القصيدة من فن شعري معروف في ظفار باسم “دبرارت”، يصف فيها الشاعر فتاة قد تكون حقيقة أو رمزا اسمها “شيخة بنت يوسف”. أهدي هذه الترجمة لجميع أصدقائي من الأدباء في ظفار؛ عسى أن تكون دافعا لهم في ترجمة المكنونات الشعرية الجميلة من الأدب الجبّالي مباشرة دون وسيط لغة أخرى!

الوداع، لمعاوية الرواحي

donnasolids

محمد جمال صقر 47

يا جمرة الحب القديم، وداعا لا حبر في قلبي لكي يتداعى لا أمس يجمعنا وحاضرُنا دمٌ مرّت سنون الحب ويك! سراعا تختارنا الأيام كي نختارَها لنشيد في وهم الزمان قلاعا حتى نصدق أننا فزنا بها يا أيها الدنيا كفاك نزاعا! هذي هي الأيام تحسم بيننا ما شكلُه حبُّ وكان صراعا يا أيها السكين، لستِ حبيبةً قد كنت سيفا، غادرا، قطّاعا من أسوأ الأحلام، أقبحها ردى من أدنسِ الأفعال ويكِ تُراعَى! لكنه الحب اللعين، غوايةٌ حمل القصيدةً غاضباً ملتاعا والآن في المعنى نرى أخطاءنا ونرى بقايا أمسِنا تتداعى في قصة أخرى، سيكتب عاشق عن حبِّه المجنون حين ارتاعا ليراك في المعنى رماداً باهتاً قتل القصيدة مرتين وضاعا

الغول والسعلاة، لجران العود -ت:68=687- وثيقة نفيسة لأحد قدامى المضروبين من الأزواج

212

محمد جمال صقر 156

أَلَا لَا يَغُرَّنَّ امْرَأً نَوْفَلِيَّةٌ عَلَى الرَّأْسِ بَعْدِي أَوْ تَرَائِبُ وُضَّحُ وَلَا فَاحِمٌ يُسْقَى الدِّهَانَ كَأَنَّهُ أَسَاوِدُ يَزْهَاهَا لِعَيْنَيْكَ أَبْطَحُ وَأَذْنَابُ خَيْلٍ عُلِّقَتْ فِي عَقِيصَةٍ تَرَى قُرْطَهَا مِنْ تَحْتِهَا يَتَطَوَّحُ فَإِنَّ الْفَتَى الْمَغْرُورَ يُعْطِي تِلَادَهُ وَيُعْطَى الثَّنَا مِنْ مَالِهِ ثُمَّ يُفْضَحُ وَيَغْدُو بِمِسْحَاحٍ كَأَنَّ عِظَامَهَا مَحَاجِنُ أَعْرَاهَا اللِّحَاءُ الْمُشَبَّحُ إِذَا ابْتَزَّ عَنْهَا الدِّرْعَ قِيلَ مُطَرَّدٌ أَحَصُّ الذُّنَابَى وَالذِّرَاعَيْنِ أَرْسَحُ فَتِلْكَ الَّتِي حَكَّمْتُ فِي الْمَالِ أَهْلَهَا وَمَا كُلُّ مُبْتَاعٍ مِنَ النَّاسِ يَرْبَحُ

يا أيها النسر الكبير، لمعاوية بن سالم الرواحي

13615280019

محمد جمال صقر 36

يا أيها النسر الكبيرُ، رفيقي يا والدي، ومعلمي، وصديقي عيدٌ أتى، والحب يشعل شمعه للعفوِ، والغفرانِ، والتوفيقِ فإذا طوى عهدٌ مريرٌ ثوبَه هذي عهود الحب بالتصديقِ أنت الذي وضع المعاني في دمي والآن تجمعنا يدٌ لغريقِ فإذا أراد الله سوف أحبه هذا سؤال، ضاع فيه طريقي “واخفض” لهم هذي كفايةُ ما أرى في حكمةٍ لنبيّّ اوْ صدّيق أما الوفاء، فليس يفهم سرّه إلا أبٌ، وابنٌ، وبعض صديقِ

مَعَ الْأَعْشَى فِي سُوقِ صُحَارَ (حورية البحر 2001)، لناصر البلال

٢٠١٨٠٥٠١_١٥١٢٢٦

محمد جمال صقر 84

أعيد نشر لامية ناصر البلال مَعَ الْأَعْشَى فِي سُوقِ صُحَارَ (حورية البحر 2001) في معارضة لامية الأعشى الكبير تصحيحا لنسبتها إليَّ شرفا لا أدعيه حرصا على ذكرى أخينا الشاعر العماني المعاصر الغالي ******************************************

فضل العمانيين، لجرير بن عطية بن الخطفى

9_y65pg

محمد جمال صقر 183

أَرَسْمَ الْحَيِّ إِذْ نَزَلُوا الْإِيَادَا تَجُرُّ الرَّامِسَاتُ بِهِ فَبَادَا  لَقَدْ طَلَبَتْ قُيُونُ بَنِي عِقَالٍ أَغَرَّ يَجِيءُ مِنْ مِئَةٍ جَوَادَا  أَضَلَّ اللهُ خَلْفَ بَنِي عِقَالٍ ضَلَالَ يَهُودَ لَا تَرْجُو مَعَادَا  غَدَرْتُمْ بِالزُّبَيْرِ وَمَا وَفَيْتُمْ وَفَاءَ الْأَزْدِ إِذْ مَنَعُوا زِيَادَا  فَأَصْبَحَ جَارُهُمْ حَيًّا عَزِيزًا وَجَارُ مُجَاشِعٍ أَضْحَى رَمَادَا  وَلَوْ عَاقَدْتَ حَبْلَ أَبِي سَعِيدِ لَذَبَّ الْخَيْلَ مَا حَمَلَ النِّجَادَا  فَلَيْتَكَ فِي شَنُوءَةَ جَارُ عَمْرٍو وَجَاوَرْتَ الْيَحَامِدَ أَوْ هَدَادَا  وَلَوْ تَدْعُو بِطَاحِيَةَ بْنِ سُودٍ وَزَهْرَانَ الْأَعِنَّةَ أَوْ إِيَادَا  وَفِي الحُدَّانِ مَكْرُمَةً وَعِزًّا وَفِي النَّدَبِ الْمَآثِرَ وَالْعِمَادَا  وَفِي مَعْنٍ وَإِخْوَتِهِمْ تُلَاقِي رِبَاطَ الْخَيْلِ وَالْأَسَلَ الْحِدَادَا  وَلَوْ تَدْعُو الْجَهَاضِمَ أَوْ جُدَيْدًا وَجَدْتَ حِبَالَ ذِمَّتِهِمْ شِدَادَا  وَكِنْدَةُ لَوْ نَزَلْتَ بِهِمْ دَخِيلًا لَزَادَهُمُ مَعَ الْحَسَبِ اشْتِدَادَا  وَلَوْ يَدْعُو الْكِرَامَ بَنِي حُبَاقٍ لَلَاقَى دُونَ ذِمَّتِهِمْ ذِيَادَا  وَلَوْ يَدْعُو بَنِي عَوْذِ بْنِ سُودٍ دَعَا الْوَافِينَ بِالذِّمَمِ الْجِعَادَا  وَلَوْ طَرَقَ الزُّبَيْرُ بَنِي عَلِيٍّ لَقَالُوا قَدْ أَمِنْتَ فَلَنْ تُكَادَا  وَلَوْ يَدْعُو الْمَعَاوِلَ مَا اجْتَوَوْهُ إِذَا الدَّاعِي غَدَاةَ الرَّوْعِ نَادَى  وَجارٍ مِنْ سَلِيمَةَ كَانَ أَوْفَى وَأَرْفَعَ مِنْ قُيُونِكُمُ عِمَادَا  وَجَدْنَا الْأَزْدَ أَكْرَمَكُمْ جِوَارًا وَأَوْرَاكُمْ إِذَا قَدَحُوا زِنَادَا  وَلَوْ فَرَّجْتَ قَصَّ مُجَاشِعِيٍّ لِتَنْظُرَ مَا وَجَدْتَ لَهُ فُؤَادَا  وَلَوْ وَازَنْتَ لُؤْمَ مُجَاشِعِيٍّ بِلُؤْمِ الْخَلْقِ أَضْعَفَ ثُمَّ زَادَا 

ريتشارد كوري لإدوين آرلينجتون ترجمة ملاك المعمرية تلميذتنا العمانية النجيبة

image1

محمد جمال صقر 113

بِالْأَمْسِ إِنْ وَافَى الْمَدِينَةَ حَبْرُنَا تَرْنُو عُيُونُ النَّاظِرِينَ وَتَحْتَفِي هُوَ سَيّدُ الْقَوْمِ المُبَجَّلُ مُتَرَفًا يَمْشِي بَهِيًّا كالْغَزالِ الْأَهْيَفِ يَمْضِي رُوَيْدًا لَا يُنَازِعُ حُسْنَهُ أَحَدُ الْأَنَامِ وحَسْبُهُ الْكَلِمُ الشَّجِي يُلْقِي التَّحِيَّةَ حِينَ يُصْبِحُ مُبْهِجًا كُلَّ الْقُلُوبِ بِنُورِهِ الْمُتَوَهِّجِ بِالْمَالِ قَدْ فَاقَ المُلُوكَ جَمِيعَهُمْ حَتَّى الْفَضَائِلَ نَالَهَا وَحَوَاهَا هُوَ آيَةُ الدَّهْرِ التِّي لَا تُحْتَذَى وَلَكَمْ وَدِدْنَا أَنَّنَا نِلْنَاهَا ثُمَّ انْصَرَفْنَا كَيْ نُوَاصِلَ سَعْيَنَا خَلْفَ الْحَيَاةِ وَمَا بِنَا مِنْ صَوْتِ أَمْسَى النَّبِيلُ مُسَدّدًا طَلَقَاتِهِ فِي رَأْسِهِ لِيَذُوقَ طَعْمَ الْمَوْتِ

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • مِنْ أَيْنَ يَا فَسْلُ يُفْلَقُ الْحَجَرُ مِنْ حَيْثُ يَجْتَاحُ صُلْبَهُ الْبَطَرُ يَخْتَالُ رَأْسًا وَيَرْتَمِي قَدَمًا وَبَيْنَ تِلْكَ الْمَسَافَةِ الْوَطَرُ قَضَيْتُ
  • خَلَعْتُ عَنْ قَلْبِي ذُنُوبَ الْوَرَى ثُمَّ تَقَنَّعْتُ قِنَاعَ الطِّعَانْ وَجِئْتُ فَاقْبَلْنِيَ فِي أُمَّةٍ لَمْ تَبْتَذِلْ فِي الْعِيِّ مَعْنَى الْبَيَانْ أَزْعَجَنَا
  • كُلٌّ يُسَبِّحُ بِاسْمِهِ وَفَعَالِهِ وَيَزِيدُ وَصْفَ جَمَالِهِ وَجَلَالِهِ أَمَّا الَّذِي عَرَفَ اخْضِرَارَ فَضَائِهِ بِالْفَنِّ فَاسْتَوْحَى شُمُوخَ مِثَالِهِ يَا وَيْلَ مَن
  • يَا أَلْسُنًا مَا احْتَرَسَتْ مِنْ صَهِيلْ وَيَا قُلُوبًا مِنْ هَوَى الْمُسْتَحِيلْ طَافَتْ عَلَى عِيشَتِنَا نَفْحَةً تُطَيِّبُ الضَّنْكَ بِصَبْرٍ جَمِيلْ فَاغْتَالَهَا الْغِلُّ بِأَوْهَامِهِ يَا