• رعاية النحو العربي

      مقالي الذي يجمع على نحو ما بين طه حسين والرافعي رعاية النحو العربي لعروبة أطوار اللغة والتفكير   تحميل (PDF, Unknown) Read More
  • رحلة صيد في بحر عمان

    عُمانُ التي أَضْناكَ حُبُّ عُمانَا أي أضناك حبها لا حب سُعاد وَضَع اسمها الظاهر موضع ضميرها الباطن تعلُّقا بها ودلالة على أن ظاهرها في محبته كباطنها والحمد لله رب العالمين Read More
  • تفجير عروض الشعر العربي

    معالم تفجير عروض الشعر العربي 1  داعي التكامل تعلمت أن أحرص على معالم الحياة في الثقافة العربية الإسلامية ؛ فاقتضاني ذلك ألا أشتغل بمسألة أو مسائل منها قدامية أو حداثية أو Read More
  • نظرية النصية العروضية، هدية العيد تحية الغريد الشجية الترديد (الإخراجة الأخيرة)

    حينما نشرتُ مباحث هذا المقال صبر عليها بعض المتخصصين قليلا، ثم يئس من دعاواها النظرية العريضة؛ فذكرت أنها لم تكن لتكون إلا عن تطبيق كثير، ووعدت بإلحاق التطبيق الكافي، ويا Read More
  • نقد الأحكام النحوية بين الثبات والتحول

    "أتقدم بالشكر خالصا للأخ الكريم الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر، على ملحوظاته الرائعة التي قدمها، وعلى أسلوبه السخي في تقديمها، الذي أثبت بدوره أن القدرة الفنية قادرة على أن تضيف Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

تسجيل صوتي (مناقشة اعتراضات ابن ولاد النحوية على المبرد)

IMG-20160601-WA0004

محمد جمال صقر 334

شيخي، لا أعرف كيف أشكرك على نصحك وإفادتك التي سأقرؤها بتمعن بإذن الله، وخير ما أعجبني في كلامك- وكل كلامك جميل-: فصاحة لفظك وعمق تعبيراتك ودقة ملحوظاتك وانسياب لغتك، فكأن المعجم أمامك، تصطفي منه ما شئت متى شئت. واتزان لفظك بها، فلا هو صوت منفعل، ولا هادئ ثقيل.. فهد

تسجيل مناقشة الظواهر اللغوية في كتاب شرح القصائد السبع الطوال الجاهليات للأنباري

تسجيل مناقشة الظواهر اللغوية في كتاب شرح القصائد السبع الطوال الجاهليات للأنباري

محمد جمال صقر 436

الظَّوَاهِرُ اللُّغَوِيَّةُ فِي كِتَابِ [شَرْحُ الْقَصَائِدِ السَّبْعِ الطِّوَالِ الْجَاهِلِيَّاتِ] لِلْأَنْبَارِيِّ رسالة إبراهيم سعد مجيد صالح، لنيل درجة الدكتوراه، من قسم اللغة العربية، بكلية الآداب، من جامعة عين شمس.

تسجيل مناقشة المكون التركيبي والدلالي للجملة الإنشائية في أحاديث الفتن

تسجيل مناقشة المكون التركيبي والدلالي للجملة الإنشائية في أحاديث الفتن

محمد جمال صقر 388

نقد “اَلْمُكَوَّنُ التَّرْكِيبِيُّ وَالدّلَالِيُّ لِلْجُمْلَةِ الْإِنْشَائِيَّةِ فِي أَحَادِيثِ الْفِتَنِ” رسالة أحمد فراج أحمد إسلام، لنيل درجة الماجستير، من قسم النحو والصرف والعروض، بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة.   المناقشة مقسمة – للرفع فقط – على جزأين : الجزء الأول الجزء الثاني

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • أُوتيتُمُ الْأَبْصَارَ فَاسْتَعْمَيْتُمُ وَرَضِيتُ مِنْهَا مَا يَرَاهُ الْمُلْهَمُ وَسَعَيْتُ فَاسْتَغْشَيْتُمُ أَعْذَارَكُمْ وَتَبِعْتُمُونِي رَيْثَما أَتَقَدَّمُ مَا أَشْأَمَ الْمُتَجَبِّرِينَ عَلَى الرِّضَا ضَلَّتْ
  • شَهِدَ الْعِيدَ مَيِّتٌ وَشَهِيدُ ظَاهِرٌ سَعْدُهُ وَمِسْخٌ مَرِيدُ وَتَدَاعَتْ لِنَهْشِ لَحْمٍ شَرِيفٍ وَدَمٍ طَاهِرٍ ضِبَاعٌ تَزِيدُ تَتَأَلَّى عَلَى الشَّهَادَةِ وَالْحَقُّ
  • حَضَرْتُ فَلَمْ أُسْأَلْ وَغِبْتُ فَلَمْ أُذكَرْ فَخِفْتُ إِذَا مَا طَالَتِ الْحَالُ أَنْ أُنْكَرْ أَحَطْتُ بِمَا لَمْ يَدْرِ أَهْلُكِ وَاكْتَوَتْ بِكِتْمَانِهِ
  • رَحِمَ اللَّهُ عَبْدَهُ مِفْتَاحَا وَجَزَاهُ عَنْ صِدْقِهِ فَارْتَاحَا حَمَلَتْهُ جَمَاعَةٌ مِنْ بَعِيدٍ وَأَدَارَتْهُ مِنْ قَرِيبٍ فَطَاحَا لَيْتَهُمْ عَالَجُوا الْمَغَالِيقَ وَاسْتَبْقَوْا