عقـارب متكارنة

محمد جمال صقر 140

عَقْرَبُ الْفَيْرَسِ وَقَافِيَةٍ كَالْفَيْرَسِ اجْتَازَ صَوْتُهَا قَصِيدَتَهَا فَارْتَجُّ شَرْقٌ وَمَغْرِبُ عَقْرَبُ النَّدَامَةِ أَبَعْدَ امْتِنَاعِ الْجَمْعِ تَرْجُو شُهُودَهُ فَهَلَّا شَهِدتَّ الْجَمْعَ قَبْلَ التَّمَنُّعِ عَقْرَبُ الْمَضِيقِ نَهَارٌ طَوِيلٌ كُنْتُ أُحْسِنُ طَيَّهُ فَكَيْفَ وَبَاحَاتُ الْمَسَاجِدِ مُغْلَقَةْ

ضدان

محمد جمال صقر 34

صخاب: ما لك مطمئنا أبدا؛ أما بك من قلق تؤوب إليه وتعتمد عليه! سراق: وما حاجته وهذا اطمئنانه؟ صخاب: اطمئنان لا خير فيه، ولا قيمة له، ولا أمل منه! خذال: بل بي قلق، ولكن على اطمئناني؛ فأنا أصطنع أبدا ما أصونه به. صخاب: لولا القلق ما صرختُ في البَرِّيَّة، ولا خرجتُ على البَرِيَّة، ولا ظَفِرتُ بالأُعطيَّة! خذال: لولا الاطمئنان ما أنصتُّ إلى البَرِّيَّة، ولا رأفت بالبَرِيَّة، ولا مُنِحتُ الأُعطيَّة!

صور من فيكر

error: Content is protected !!