• بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004)

    بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004)

    بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004( خطر لي أن محمود المسعدي الكاتب التونسي الكبير، قد طور في روايته "حَدَّثَ أَبُو هُرَيْرَةَ قَالَ"، أسلوب مصطفى صادق الرافعي الكاتب المصري الأكبر في مقالاته Read More
  • الذاكرون

    الذاكرون

    "ذاكر الله في الغافلين كالشجرة الخضراء في وسط الهشيم، وكالدار العامرة بين الربوع الخربة". علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه! Read More
  • أشاعر

    أشاعر

    *من أشعر المعاصرين من العرب عندك، يا خَذّال؟ =عبد الوهاب البياتي! *وعندك، يا صَخّاب؟ =نزار قباني! **ومن أشعرهم عندك أنت، يا سَرّاق؟ =أدونيس! Read More
  • فراسة

    فراسة

    أن تعرف الإنسان من وجهه أو من قَدِّه أمرٌ مفهوم، وأن تعرفه من قفاه من حيث هو ضد وجهه -وبضدها تتميز الأشياء- أمر ربما فُهم! أما أن تعرفه من إصبع Read More
  • سياحة لغوية

    سياحة لغوية

    اليوم الأحد (10/7/1440=17/3/2019)، قلت لتلميذة عمانية نجيبة، حضرَتْ بعد غياب: - خطوة عزيزة! فلم تدر بم تجيب، ولا أن عليها أن تجيب؛ فقلت لها: - هذه تحية مصرية، جوابها: يعز مقدارك! وأعدت عليها Read More
  • مخلوقان

    مخلوقان

    "في الأرض مخلوقان إنس وأميركان"، أحمد مطر. Read More
  • شعبان مرسي

    شعبان مرسي

    نفَس من بوح الربيع بن خثيم يتردد في ممرات كلية دار العلوم بجامعة القاهرة كلما حَظِيَتْ بخطواته! رأيته في مكتب وكيل الكلية يعطيه من خيرها مثل ما أعطانا، فيأبى: وماذا Read More
  • عقارب متنافسة

    عقارب متنافسة

    عَقْرَبُ الْمُسْتَحِيلِ يَظُنُّونَ أَنَّ الْمُسْتَحِيلَ ثَلَاثَةٌ وَلَوْ عَرَفُوا مَا أَبْتَغِي كَانَ أَرْبَعَا عَقْرَبُ الرِّيَاءِ إِذَا مِلْتُ عَنْ فِكْرِي لِفِكْرِكَ أَبْتَغِي ثَنَاءَكَ فَلْتَقْطَعْ مِدَادَ خَوَاطِرِي عَقْرَبُ الْعَادَاتِ تُنَادِيكَ عَادَاتٌ تَرَكْتَ لَهَا Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8

أرشيف الكاتب

شرانق، لطارق سليمان النعناعي

محمد جمال صقر 60

تَشَرْنَقَتْ فِينَا اللَّيَالِي … خَالَنِي الشَّنْئَانُ دُودَةْ كَمْ حُوصِرَتْ يَرَقَاتُ قَلْبِي بِالْعَدَاءَاتِ اللَّدُودَةْ رَغْمَ افْتِرَاشَاتِ الْجَنَاحِ فِي اخْتِصَامَاتٍ وَدُودَةْ اغْفُلْ … تَغَافَلْ عَنْ جَمَالٍ … لَيْتَهُ يَنْفِي وُجُودَهْ فِي كُلِّ مَرْحَلَةِ الشَّرَانِقِ بَرْقُهَا يُحْيِي رُعُودَهْ مَهْمَا تَخَطَّى النَّوءُ أَوْ إِعْصَارُهُ فِيهَا حُدُودَهْ هَذِي قُيُودُ الرُّوحِ بِالْأَجْسَادِ قَدْ حَلَّتْ قُيُودَهْ أَوْ ذَا فَتَى الْحُلْمِ الْعَجِيبِ ادَّارَ يَسْتَوفِي وُعُودَهْ مَهْمَا أَعَاقَ الْوَحْلُ خَطْوًا … خَطْوُنَا يَرْقَى صُعُودَهْ مَهْمَا تَشَرْنَقَتِ الشَّرَانِقُ بِالْفَتَى … لَيْسَتْ لُحُودَهْ يَوْمًا يَرُدُّ فَرَاشُهُ لَكِنْ … إِلَى زَهْرٍ رُدُودَهْ ***** شَرَانِق تنزيل

عقارب متنافسة

محمد جمال صقر 117

عَقْرَبُ الْمُسْتَحِيلِ يَظُنُّونَ أَنَّ الْمُسْتَحِيلَ ثَلَاثَةٌ وَلَوْ عَرَفُوا مَا أَبْتَغِي كَانَ أَرْبَعَا عَقْرَبُ الرِّيَاءِ إِذَا مِلْتُ عَنْ فِكْرِي لِفِكْرِكَ أَبْتَغِي ثَنَاءَكَ فَلْتَقْطَعْ مِدَادَ خَوَاطِرِي عَقْرَبُ الْعَادَاتِ تُنَادِيكَ عَادَاتٌ تَرَكْتَ لَهَا عِدَا يَخَافُونَهَا تَاجًا وَيُخْفُونَهَا مَدَى عَقْرَبُ الْخَفَايَا مَغَازِلُ هَذِي بَلْ مَهَازِلُ أمْ مَنَازِلُ اخْتَرْتَهَا بَلْ كُلُّ تِلْكَ مَعَازِلُ عَقْرَبُ الْوَحْدَةِ إِذَا الشِّعْرُ لَمْ تَلْسَعْ زَبَانِيَةَ الْهَوَى عَقَارِبُهُ فَالنَّثْرُ أَخْسَرُ رَابِحِ  عَقْرَبُ التَّلْمِيحِ أَتَمْزُجُ فِي التَّلْمِيحِ مَدْحًا بِتَشْبِيبِ نَعَمْ مِثْلَمَا نَمْنَمْتَ سَيْفًا بِتَذْهِيبِ عَقْرَبُ التَّصْحِيفِ إِذَا نُقْطَةٌ مِنْ تَحْتِ حَرْفٍ تَكَبَّرَتْ عَلَى حَرْفِهَا التَّجْرِيبُ يُصْبِحُ تَخْرِيبَا عَقْرَبُ الْمَلَلِ أَعُوذُ بِغَزْلِ الْفَنِّ مِنْ عِلْمِ نَقْضِهِ عَلَى رَغْمِ مَا قَدْ تَقْتَضِينِي الْوَظَائِفُ عَقْرَبُ الْقَلَقِ عَلَى قَلَقٍ أَرْجُو الْمَشَاغِلَ جَمَّةً وَمِنْ قَلَقٍ أَخْشَى قَلِيلَ الْمَشَاغِلِ عَقْرَبُ الْخَوَرِ كِتَابِيَ مِصْبَاحِي يَرَاعِيَ سَاعَتِي وَمَا زِلْتُ تَسْتَعْفِي مِنَ الْعَزْمِ هِمَّتِي عَقْرَبُ التَّأْدِيبِ إِذَا اسْتَحْسَنَتْ نَفْسِي كِتَابًا حَرَمْتُهَا حَقِيقَتَهُ حَتَّى تَنَالَ خَيَالَهُ عَقْرَبُ الْمَكْتَبِ إِذَا مِتُّ فَادْفِنِّي إِلَى جَنْبِ مَكْتَبِي عَسَى كُتُبِي تَرْضَى بِغَيْرِيَ قَارِئَا عَقْرَبُ الرَّوَائِحِ مَآثِرُ تُغْشِي الْأَنْفَ كُلَّ قِرَاءَةٍ رَوَائِحَ صِينَتْ طَيَّ كُلِّ مُجَلَّدِ عَقْرَبُ الدَّرَاعِمِ دَرَاعِمُ إِمَّا أَدْرَكَتْ مُتَحَيِّرًا هَدَتْهُ وَمُرْتَابًا كَفَتْهُ غَيَاهِبَهْ عَقْرَبُ الصَّدَى سَيَأْتِي زَمَانٌ لَا يَكُونُ بِهِ صَدًى لِصَوْتٍ سِوَى مَا أَنْشَدَتْهُ دَرَاعِمِي عَقْرَبُ الْإِرْثِ مِرَارًا نَوَيْتُ الْمَوْتَ هَلَّا ابْنَ آدَمٍ خُلُودًا نَوَى حَتَّى أُحَمِّلَهُ إِرْثِي

اغتصاب الملائكة، لطارق سليمان النعناعي

محمد جمال صقر 87

أَخْرِجُوهُمْ آلَ لُوطٍ هُمْ أُنَاسٌ يَطْهرُونْ يَا لَلُوطٍ مِنْ جُنُون فِي يَقِينٍ مِنْ ظُنُونْ كَاغْتِصَابٍ لِلْمَلَاكِ انْسَابَ مِنْ عَقْلِ الْجُنُونْ زَيَّنَ الشَّيْطَانُ قُدْسِي قَرْنُهُ أَغْرَى الْقُرُونْ غَرَّهُ عَجْزٌ لِلُوطٍ أَوْ عَجُوزٌ كَيْ تَخُونْ فِي نَهَارِ الْحَيِّ فُحْشٌ وَبِنَادِيهِ الْحُصُونْ طَائِرَاتٌ عَابِرَاتٌ غَائِصَاتٌ لِلْمَنُونْ فَيْرُسَاتٌ أَوْ دَمَارٌ شَامِلٌ لَوْ يَقْدِرُونْ وَعَفَارِيتُ الدَّيَاجِي أَوْ جُنُودٌ آخَرُونْ كَمْ عَجُوزٍ فِي دِيَارِي فِي قُصُورِ الزَّيْزَفُونْ وَلَهَا فِي الْقَصْرِ مَالٌ وَلَهَا فِيهِ الْبَنُونْ إِيهِ يَا صُهْيُونُ حَيِّ عَازِفَ اللَّحْنِ الْخَؤُونْ وَاسْجُنِي إِنْ شِءْتِ فَجْرًا وَارْزُقِي اللَّيْلَ السُّكُونْ زَنْزِنِي فَجْرًا لِلُوطٍ وَانْسِفِي فِيهِ السُّجُونْ يَالَأَرْضِي كَيْفَ ظَنُّوا؟ هُمْ عَلَيْهَا قَادِرُونْ؟ لَا تَلُمْ حُمْقَ الظُّنُون لَا تَلُمْ حُمْقَ الْمُجُونْ إِنَّ لِلْأَكْوَانِ رَبًّا أَمْرُهُ كَافٌ وَنُونْ مِنْ جُنُودِ اللَّهِ فِي أَرْضِ الْبَرَايَا مُسْلِمُونْ فَجْرُ لُوطٍ كَانَ هَوْلًا وَغَدًا فَجْرِي يَكُونْ ***** اغتصاب الملائكةتنزيل

صور من فيكر

error: Content is protected !!