الشافعي

“ما صليتُ صلاة منذ أربعين سنة إلا وأنا أدعو للشافعيِّ (204=820) (…) قال له ابنه: أيَّ رجل كان الشافعي حتى تدعو له كلَّ هذا الدعاء؟ فقال (…): يا بُنيَّ، كان الشافعي -رحمه الله تعالى!- كالشمس للدنيا، وكالعافية للناس”، أحمد بن حنبل (241=855). (3) المشاهدات

إقرأ المزيد

من تغريدات الإمام الشافعي

1 “أَظْلَمُ النَّاسِ لِنَفْسِهِ مَنْ تَوَاضَعَ لِمَنْ لَا يُكْرِمُهُ، وَطَلَبَ مَوَدَّةَ مَنْ لَا يَنْفَعُهُ، وَقَبِلَ مَدْحَ مَنْ لَا يَعْرِفُهُ”! 2 “تَفَقَّهْ قَبْلَ أَنْ تَتَرَأَّسَ؛ فَإِذَا تَرَأَّسْتَ فَلَا سَبِيلَ إِلَى التَّفَقُّهِ”! 3 “مَكَثْتُ أَرْبَعِينَ سَنَةً أَسْأَلُ إِخْوَانِي الَّذِينَ تَزَوَّجُوا عَنْ أَحْوَالِهِمْ فِي تَزَوُّجِهِمْ، فَمَا مِنْهُمْ أَحَدٌ قَالَ رَأَيْتُ خَيْرًا قَطُّ”! 4 “أَرْفَعُ النَّاسِ قَدْرًا مَنْ لَا يَرَى قَدْرَهُ، وَأَكْثَرُهُمْ فَضْلًا مَنْ لَا يَرَى فَضْلَهُ”. 5 “الِانْبِسَاطُ إِلَى النَّاسِ مَجْلَبَةٌ لِقُرَنَاءِ السُّوءِ، وَالِانْقِبَاضُ عَنْهُمْ مَكْسَبَةٌ لِلْعَدَاوَةِ؛ فَكُنْ بَيْنَ الْمُنْقَبِضِ وَالْمُنْبَسِطِ”. 6 “مَا أَكْرَمْتُ أَحَدًا فَوْقَ قَدْرِهِ إِلَّا نَقَصَ مِنْ مِقْدَارِي بِقَدْرِ مَا…

إقرأ المزيد