محمود الريامي


أحد حملة الفن والعلم النحارير الخبراء الذين لم يلقوا بالا لتقاليد الترقي الجامعية، لم ينشأ موقف إلا حضره في التعليق عليه شعر، ولا مشكل إلا كان له في إزالته رأي، ولا مسألة إلا كان عنده في جوابها بيان، يرتجل ذلك ارتجالا بليغا يتسابق فيه قلبه وعقله! ولقد تذاكر العمانيون مرة مثقفيهم وأنا منصت، فذكرتُه هو وأحد من لهم نشاط إذاعي ظاهر وكأنهما من طبقة واحدة، فأجلُّوه عن ذلك، وإذا الشهرة آخر ما ينخدع به العمانيون، وإذا له عندهم -ولاسيما في أعماق بلادهم- منزلة كبيرة، أخي الحبيب الدكتور محمود الريامي.

(85) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

One Thought to “محمود الريامي”

  1. تعليق الدكتور محمود الريامي نفسه ببرنامج تويتر:
    “حفظك الله ورعاك أخي العزيز الأستاذ الدكتور محمد جمال صقر ..
    وتلك شهادة أعتز بها وتشجيع أستاذ لتلميذه أفخر به ..
    وكيف لا وقد صدرت من قامة علمية جمعت بين التراث ومجالسة شيخه الكبير الشيخ شاكر وبين العلوم العصرية التي خبرت ما لدى الأساتذة الكبار في دار العلوم ومجامع اللغة العربية ؟!”.

Leave a Comment