محمد المعشني


هو أحد من إذا تكلموا العربية من الظفاريين سكتت عنهم لغتهم الجبّالية، هذه التي يعتذر بغلبتها بعضهم -غيرَه وغيرَ إخوانه- عن تقصيرهم في إتقان العربية، ثم أحد من رصدوا حياتهم لدراسة ما أحاط بالعربية من اللغات الجزرية، ثم أحد المشغولين بالحَراك الاجتماعي الثقافي السياسي الخارجي والداخلي. أواخر تسعينيات القرن الميلادي العشرين حللت قسم اللغة العربية وآدابها من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية بجامعة السلطان قابوس، وكان في طلب الدكتوراة الإنجليزية، فوجدت من سيرته الطيبة ما لم يغب كثيرا عنه؛ إذ آب قريبا، لنتفيأ منه شغفا بمصر والمصريين شاغفا ومحبة خالصة، ولاسيما في رئاسته القسم من بعد، التي كانت دائما بردا وسلاما على أعضائه جميعا، أخي الحبيب الدكتور محمد المعشني.

(55) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment