مكتبي


في “عَيْلَم” مكتبي العامر من جزيرة الروضة بمصر العتيقة، زارني أخي، وأنكر عليَّ ما يراه من اضطراب ترتيب كتبي؛ فأنبت عني في جوابه ابنَه الذي لقّنتُه إياه من قبل، فقال له: هذا التصفيف غير المرتب مقصود؛ فلو كان مرتبا لذهب طالب كل كتاب إلى كتابه، واشتغل به عن غيره، فأما إذا لم يكن كذلك فسيفتش عن الكتاب الكتب كلها، وتظل منه دائما على بال؛ لعله يقرأ ما لم يكن يريد، أو يريد ما لم يكن يقرأ!

(15) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment