وفاء لـ”عهد عمان”، لخليفة الحجري تلميذي العماني النجيب


الأربعاء ٥ ذي القعدة ١٤٤٢ هج
الموافق ١٦ يونيو ٢٠٢١م

يا صقر أنت المقرّب
وغيركم سوف يذهب

جئنا وجئت التقينا
والكل فينا تغرّب

كم حاسدٍ غار منّا
لمّا هوانا تشرّب

من فيضك الدّرعميّ
فطاب للكل مشرب

فكنت أنت طبيبًا
داويتَ مُضنًى ومُتعَب

قد رمت صعب المراقي
أبديت نابًا ومخلب

كم صولةٍ لك فيها
وجولةٍ ذات مأرب

تقود فوجًا وفوجًا
لا لا وغيرك يتعب

أنت الهزبر الهصور
حماك للكل أهيب

تذود عنه دفاعًا
وأنت خصمَك تغلب

قد فقتهم في عروض
فكان طنبك أغلب

ومن يجاريك نحوًا
فظهره صار أحدب

صرفت عمرًا تجلّى
في ربع قرنٍ وأعجب

كيف انقضى وتولّى
من عمرنا وهو أخصب

لا غرو كل جميلٍ
ساعاته سوف تذهب

لكنّ كل ودادٍ
قد شفّ جسم المعذّب

أبو الجلندى يقول:
معينكم ليس ينضب

(92) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment