سيرة حياتي (1، و2)، للدكتور عبد الرحمن بدوي


في مجلس محمود محمد شاكر أستاذنا أستاذ الدنيا -رحمه الله، وطيب ثراه!- قيل:

لم يفلت من قلم صاحبها غير أستاذنا!

سيرة عجيبة!

لا غنى عنها بمن لا يكتفي بالرأي الواحد!

(1)

تحميل (PDF, Unknown)

(2)

تحميل (PDF, Unknown)

(44) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment