كلمة في التاريخ، لمحمود محمد شاكر

صادفت في طريقي الشبكي هذا المقال لمحمود محمد شاكر أستاذنا أستاذ الدنيا، الذي ذكر ناشره المجهول أنه من سواقط جمهرة مقالاته؛ فسألت فيه الدكتور فهر محمود محمد شاكر، فأثبته، وذكر أنه يعد الآن نشرة يضم فيها إلى مقالات أستاذنا ما سقط منها:”رحمة الله وبركاته عليكم أهل البيت إنه حميد مجيد”؛صدق الله العظيم! (61) المشاهدات

إقرأ المزيد

جارتي

سبحان الله!منذ قليل شممت رائحة ما تعده جارتي في مطبخها المطل على باحة بيتي؛ فقلت من سلسلة عقارب، ألومها على رائحة طعامها الطيب الزكية المؤذية:على جهل مرآها أشم خباياها من المطبخ الغربي تنفث بلواهاولم ألبث أن سمعت جرس الباب، وإذا زوجها يهديني ثلاثة أكياس: كيسا فيه طبق جمبري وشرائح سمك وحبار مقلية وطبق سمك سنجاري وطبق أرز سمك، وكيسا فيه بصل أخضر وخس، وكيسا فيه سلطة طماطم وفلفل وجزر!أستغفر الله العظيم من كل شعر أثيم! (17) المشاهدات

إقرأ المزيد

حيان

“إِذَا كَانَتِ الْكُنْيَةُ غَرِيبَةً، لَا يَكَادُ يَشْتَرِكُ فِيهَا أَحَدٌ مَعَ مَنْ تَكَنَّى بِهَا فِي عَصْرِهِ، فَإِنَّهُ يَطِيرُ بِهَا ذِكْرُهُ فِي الْآفَاقِ، وَتَتَهَادَى أَخْبَارَهُ الرِّفَاقُ، كَمَا جَرَى فِي كُنْيَتِي بِأَبِي حَيَّانَ، وَاسْمِي مُحَمَّدٌ. فَلَوْ كَانَتْ كُنْيَتِي أَبَا عَبْدِ اللَّهِ أَوْ أَبَا بَكْرٍ، مِمَّا يَقَعُ فِيهِ الِاشْتِرَاكُ، لَمْ أَشْتَهِرْ تِلْكَ الشُّهْرَةَ”! أبو حيان الأندلسي (745=1344). (6) المشاهدات

إقرأ المزيد