أسماء


في حياتنا أسماء عزيزة غريبة نخاف أن ننساها، وقد ابتكرت طريقة أحافظ بها عليها: أن أسمي بها أولادي مع أسمائهم تسمية أسرية سرية! نعم؛ فقد سميت ابنتي الدكتورة ريم “الخالة صَنْصَفْ”، وابني براء “الحاج مِتْولي”، وابنتي رهام “أم شعبان”، وابنتى سُرى “الخالة بُغْداد”، وهكذا ننطقها في قريتنا مضمومة الباء! وقد أعجبتهم الأسماء كثيرا، حتى كان بعضهم يُعدِّدها وكأنها أسماؤه الحُسنى!

(16) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment