شمس الليل، لآمنة المعولية تلميذتي العمانية النجيبة

 تَنْحَدِرُ الكُرَةُ الذَّهَبيَّةُ شَيْئًا فَشَيْئًا ،نَحْوَ الأُفُقِ ،ثُمَّ أَسْفَلَ مِنْهُ ،هَاهِي تَتَوَارَى خَلْفَ العِمَارَاتِ المُتَفاوِتَةِ الطُّولِ!تَخْتَبِئُ رُوَيْدًا رُوَيْدًا ،خَلْفَ الدَّكَاكِينِ المُتَرَاصَّةِ فِي خَطٍّ طَوِيلٍ مُنْتَظِمٍ ،وَالَّتِي بَاتَتْ تُوَدِّعُ آخِرَ زَبَائِنِهَا!تَخْتَفِي الشَّمْسُ،خَلْفَ اَلْأَكْواخِ المُتَفَرِّقَةِ هُنَا وَهُنَاكَ،وَالَّتِي بَدَأَ سُكَّانُهَا بِإِغْلَاقِ السَّتائِرِ،وَإِشْعَالِ الأَضْوَاءِ،فِي حَرَكَةٍ رُوتِينِيَّةٍ سَرِيعَةٍ،كَمَا لَوْ أَنَّهُمْ يَسْتَعِدُّونَ لِمَعْرَكَةٍ مَا،وَهِيَ -بِلَا شَكٍّ- جُيُوشُ الظَّلَامِ…!!* * * * * * * * * *إِذْ تُغَادِرُ الشَّمْسُ تَمَامًا،حَامِلَةً طَرْحَتَها المُبَعْثَرَةَ فِي شُقُوقِ الأَرْضِ،يَغْزُو المَسَاءُ نِصْفَ الكُرَةِ الأَرْضِيَّةِ،مُمْتَطِيًا حِصَانَهُ،وَشَاهِرًا سَيْفَهُ السِّحْرِي،يُحَرِّكُهُ يَمْنَةً وَيَسْرَةً،فَتَبْرُزُ النُّجُومُ هُنَا وَهُنَاكَ،تَتَّخِذُ أَمَاكِنَهَا بِعَشْوَائِيَّةٍ مُنَظَّمَةٍ،مُنْتَظِرَةً قُدُومُ شَمْسِ اللَّيْلِ،فَبِلَّوْرَةُ النُّورِ البُرْتُقَالِيَّةِ لَمْ…

إقرأ المزيد