مجاسرة


يؤثر طلاب العلم أن يقيدوا أنفسهم في ذرا الرسائل العلمية خشية أن يتخطفهم الكسل أو يهوي بهم الملل في مكان سحيق، حتى إن بعضهم ليطلب الدكتوراة بعد الدكتوراة فالدكتوراة، بل ربما طلب بعضهم الماجستير بعد الماجستير فالماجستير! نعم؛ وقد كنا ننادى الأول: يا دكتور فلان، فصرنا نناديه: يا دكاترة فلان! لا بأس، ولكن لماذا غفلنا عن الآخر المسكين؟ ألا يمكن أن نناديه: يا مجاسرة فلان، ولاسيما أنه يوحي بجسارته على طلب ماجستير أخرى في حين ينتظر منه طلب الدكتوراة الأولى!

(6) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment