صريع


تلقبنا في أوَّليَّتنا اللقبَ نفسه على ما بيننا من حواجز الدهر، فأما مسلم بن الوليد فأضاف لقبه إلى الغواني، وأما أنا فأضفته إلى اللغة؛ فانظر إلى كل منا ماذا فعل به لقبه: أما مسلم فقد رُزق أميرًا كافأ بالذهب كل كلمة من كلِمه، وأما أنا فقد ابتُليتُ في جُنديّتي بقائد اطلع مني على ذلك، فظل يردده: تعالَ يا سِي صريع، رُحْ يا سِي صريع!

(4) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment