تفجير مباغت

من آثار ظاهرة النص القصيرِ التَّفْجيرُ المُباغِتُ، أي أن يجده متلقوه كأنه لبنةُ جدارٍ انقضَّ، فاستقلَّتْ بنفسها وفيها ما يكفيها، ولكنها لا تفتأ تطلب الجدار وموضعها منه؛ لعلها تزداد فيه بأخواتها كما كانت فتزدان، أو لعله يشتد بالتمام كما كان فيزدهي بالبيان- فيفهموا منها وَجْهًا من الفهم، ولكنهم يتشوَّفون إلى ما علَّقتهم به، ويذهبون في تقديره كل مذهب! هذا نص قصير يعبر عن خيانة الفاسدين والطامعين، بسبع وعشرين كلمة، في تسع جمل، على ثلاثة أبيات: وَابنُ الْمَرَاغَةِ مِنْ قَدِيمٍ يدَّعِي نَسَبَ الْجَمَاعَةِ بِئْسَ الِاسْمُ المُدَّعِي قَبِلَتْهُ وَاطَّرَحَتْهُ مِنْ تَعْدَادِهَا يَا…

إقرأ المزيد

الناس، معاوية الرواحي

هذي الحياةُ الناسُ والأرواحُناسوتُ من حجرٍ به أشباحُملهى عتيقُ به المقابر زينةٌرملٌ قديمٌ ساكنٌ ورياحُطوفانُ من ماء الوجود وصخرةٌمن غابر الأمس القديم تُزاحُنهرٌ من الأيام في زمنٍ سدىنارٌ وظِل خيالها لوَّاحُوالناس فيها خاسرٌ ومقامرٌأو سافلٌ ومداهنٌ مدّاحُأو غادرٌ أو خائرٌ أو سائرٌنحو الظلام ونورُه وضّاحأو راجع نحو البصيرة تائبٌأو غائبٌ ومسافرٌ ملاحُأو ساكنٌ في ظلّه فوجودُهرهن المعامع والنفوس تُباحُمن عاش فيها سيداً فرجالهجند المظالم عدلُها ذبّاحُأو عاش فيها جائعا أو طائعاكان الجنودَ فخسرُه أرباحُللناس أسئلة الجماد وربّهافي عالمِ العلياء لا يرتاحُأما سؤال الله فهو قصيدةأخرى وأخرى همّها ينزاحُلا حبرَ يشكو…

إقرأ المزيد