أنا وجامعة السلطان قابوس ضد كورونا، اليوم السبت (28/3/2020)، وموعدنا الأحد!


على رغم استنامتي لأوامر الحجر الصحي، واستكانتي لاستمرار نظام أعمالي البيتية التي لا تنتهي- استحسنتُ قرار رؤسائي بجامعة السلطان قابوس، ألا يخلو قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية -ونظراؤه مثلُه- من ثلث أعضائه، وأن أكون أنا اليوم من نصيبه؛ فليس من الخير لي ولا لسيارتي أن يطول بنا القعود!

غدوت إلى مكتبي، فلم أتعجب لخلو الطرق من طُرّاقها والممرات والزوايا والحنايا والمماشي والمواقف -وإن كان أشدَّ مما توقعت!- ولكنني تعجّبتُ لإغلاق أبواب الكلية صغيرة أو كبيرة وسفلية أو علوية، ثم كفكفتُ من تعجُّبي بما أعرف من شدة احتياط رؤسائي، وأبتُ بسيارتي.

خطر لي أن أسلك إلى بيتي طريقا دائرية، أصور فيها ما أجده من مشاهد الاحتياط، ثم لما بلغتُ بيتي، وقعدتُّ أتفقدُ في الظل ما صورتُه في الشمس، وأؤرخ له- لمحتُ اسم السبت على شريط التاريخ، وإذا اليوم السبت ونوبتي كانت الأحد فاشتبهت عليّ الأيام مثلما اشتبهت على صاحبة صلاح فايز التي كتب عنها قصيدته “في الركن البعيد الهادي”، وكنت أعرف السبت بسبق الجمعة يوم الصلاة الجامعة، فلما تعطلتْ تعطلتُ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!

(29) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

6 Thoughts to “أنا وجامعة السلطان قابوس ضد كورونا، اليوم السبت (28/3/2020)، وموعدنا الأحد!”

  1. بسام

    الذنب على كورونا …فقد تشابهت الأيام في زمن كورونا …
    حفظكم الله من كل مكروه

    1. آمين أخي الكريم الفاضل وإياك وشكر لك!

  2. غير معروف

    حفظك الله أستاذنا الكريم من كل بلاء ووباء، وأعادك إلينا سالمًا من كل سوء.

    1. آمين أخي الكريم الفاضل وإياك وشكر لك!

  3. مرتضى القريضي

    حفظك الله ورعاك وأدامك منبرا للعلم والمعرفة ولا أراك مكروها فيمن تحب .

    1. آمين أخي الكريم الفاضل وإياك وشكر لك!

Leave a Comment