أنا وجامعة السلطان قابوس ضد كورونا، اليوم السبت (28/3/2020)، وموعدنا الأحد!

على رغم استنامتي لأوامر الحجر الصحي، واستكانتي لاستمرار نظام أعمالي البيتية التي لا تنتهي- استحسنتُ قرار رؤسائي بجامعة السلطان قابوس، ألا يخلو قسم اللغة العربية وآدابها بكلية الآداب والعلوم الاجتماعية -ونظراؤه مثلُه- من ثلث أعضائه، وأن أكون أنا اليوم من نصيبه؛ فليس من الخير لي ولا لسيارتي أن يطول بنا القعود! غدوت إلى مكتبي، فلم أتعجب لخلو الطرق من طُرّاقها والممرات والزوايا والحنايا والمماشي والمواقف -وإن كان أشدَّ مما توقعت!- ولكنني تعجّبتُ لإغلاق أبواب الكلية صغيرة أو كبيرة وسفلية أو علوية، ثم كفكفتُ من تعجُّبي بما أعرف من شدة احتياط…

إقرأ المزيد