أيمن ميدان


كنت أراه أشبه بنجوم السينما منه بأساتذة الجامعة، ثم توالى عليّ من كراماته ما أبعده من شبه نجوم السينما! فمن كراماته أن يُختار على صغر سنه لجمع مادة معجم البابطين للشعراء العرب المعاصرين ويتسع صدره لمخالفيه كموافقيه! ومن كراماته أن يسبقنا إلى تحقيق التراث فيحقق وحوش الأصمعي وكلما لقيه أحد منا قال له هل أدركتك وحوشي ويهديه نسخة من الكتاب وعليها إهداء بخطه الرُّقْعيّ الباهر! ومن كراماته أن يناقشه في رسالته للماجستير عن شعر تغلب أستاذنا الدكتور شوقي ضيف -رحمه الله، وطيب ثراه!- شيخا هرما يتهادى بين مساعديه! ومن كراماته أن يُحسن الاستعداد لمواقف الحوار والمناقشة ويبدو فيها مستكينا لا يقدر على شيء حتى إذا أدركه الدور تحدر بالأعاجيب فبدا للحاضرين ساحرًا له قَرِين من الجن الأحمر، أخي الحبيب الدكتور أيمن ميدان.

(0) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment