مقام المداومة

ينبغي أن يُميَّز من الناس وحدَه كلُّ من إذا أحب عملا فأقبل يعمله داوم على عمله؛ فليس أدلَّ على صدق المحبة من المداومة، ثم ليس أحرى بإنجاز العمل ممن داوم على عمله، وهذا المنجِز مأجور، وذاك الصادق محبوب. كيف ينتظر مِن عملٍ محبةً أو أجرًا مَن عمله ثم كَفَّ؛ ألا يخاف تهمة الإخلال أو شبهة الكذب! (0) المشاهدات

إقرأ المزيد