تشريح عروض اللافتة

لما لم يكتمل لأحمد مطر الشاعر العراقي الساخر الثائر، نشر “لافتاته”؛ ففاتني ما أوثر من الاستقصاء في تأسيس البحث عن حقيقة الظاهرة المحددة المظاهر بحثا علميا- رأيت أن أقتصر على الجزء الأول منها (لافتات 1)، الذي حفل بأول عنايته واستمرار نهجه واشتداد وطأته، حتى نُفي من الكويت! (88) المشاهدات

إقرأ المزيد

تحليل ظواهر الإعلال بين القدماء والمحدثين، لمروة البطرانية ومارية الشيبانية ومآثر الصوافية وسالمة الغدانية وزينب الخاطرية تلميذاتي العمانيات النجيبات

أحد أعمال المستوى الرفيع من علم الصرف، بقسم اللغة العربية وآدابها، من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية، بجامعة السلطان قابوس: (58) المشاهدات

إقرأ المزيد

هل انتهى الإسلاميون، لمصطفى عاشور

رمضان بلا إسلاميين، تبدو الظاهرة أكثر وضوحًا هذا العام عن غيره في مصر، فالإسلاميون توزعوا بين السجون والمنافي والصمت الاختياري والاضطراري، وهو ما يطرح تساؤلات حول نهايتهم وخروجهم من المشهد السياسي والاجتماعي والديني في مصر بعد أربعة عقود كانوا القوى السياسية والاجتماعية الأكثر تنظيمًا وحضورًا. (19) المشاهدات

إقرأ المزيد

اللافتة

أواسط ثمانينيات القرن الميلادي العشرين وكنت قد انتظمت في بعض الجمعيات الأدبية، حملَنا الأدبُ إلى شاطئ أحد فروع النهر الخالد، حيث قعدنا نتناشد القصائد، فإذا أحدُنا ينشد: “بِالتَّمَادِي يُصْبِحُ اللِّصُّ بِأُورُبَّا مُدِيرًا لِلنَّوَادِي وَبِأَمْرِيكَا رَئِيسًا لِلْعِصَابَاتِ وَأَوْكَارِ الْفَسَادِ وَبِأَوْطَانِي الَّتي مِنْ شَرْعِهَا قَطْعُ الْأَيَادِي يُصْبِحُ اللِّصُّ رَئِيسًا لِلْبِلَادِ”؛ وإذا الأنشودة إحدى اللافتات المهرَّبة خِلسةً، وإذا صاحبها أحمد مطر الشاعر العراقي الساخر الثائر، الممنوع تداول شعره في بعض البلدان العربية! (88) المشاهدات

إقرأ المزيد