أقران إبليس


من ينكر أن مؤسسات مصر معرضة فيما يأتي للانقلاب رأسا لعقب غاية ومنهجا وأسلوبا وإدارة! أرى أنه لا أحد! إذا كان هذا هكذا أفتغيب عن عقلٍ كبير أو صغير، حاجةُ الإدارات القائمة إلى سرعة تحسين سياستها المؤسسية ومسلكها الإداري تمهيدا للاستيلاء على آثار الانقلاب القادم، ما دامت حريصة على البقاء! أرى أنه لا يغيب! إذا كان هذا هكذا ثم وجدنا بعض الإدارات حريصة على السياسات والمسالكِ القديمة القبيحة أفلا يكون هذا الإصرار من تصرفات اليائسين! أرى أنه يكون! ولا أزيدك بتصرفات اليائس علما: يهدم ما انبنى ويقطع ما اتصل ويفرق ما اجتمع، يُبادِرُ إبليس إلى الإفساد، غما وكمدا وحقدا!

(96) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment