وصفة لهجية

تحبُّبًا إلى العمانيين الطيبين أُكلمهم بلهجتهم في غير مواقف المحاضرة، وهيهات؛ فكلما كلمت بها أحدا منهم قال لي: أَأُرْدُنِّيٌّ أنت! ثم حللت عَمّان العاصمة الأردنية -ومادة عُمَان وعَمَّان المعجمية واحدة (ع، م، ن)، وكلتاهما صيغة مبالغة- عضوا بفريق معجم الدوحة التاريخي الدولي، فحرصت على الإنصات إلى الأردنين أجمعين أكتعين أبصعين! لقد وقفت على ما علق بالعربية في سفرها التاريخي المهيب، من وعثاء التغير أصواتا وصيغا ومفردات ومركبات صغرى ووسطى وكبرى، وأنها كلما أغربت أسرعت، وكلما أسرعت تضمنت، وكلما تضمنت استعجمت! فأما لهجة الأردن فوسط بين شدة ما عن يمينها وخفة…

إقرأ المزيد

لذة المنافق ثلاث، لأم عابد تلميذتي المصرية المجتهدة

تَرَى السير في طريق النفاق أمرا غير يسير على سالكه؛ إذ تظل تدفعه شهوته الخفية إلى البحث بكل الطرق عن وسيلة لقضاء وطره منها؛ لينتشي نشوة المنتصر متلذذا بثلاث: (302) المشاهدات

إقرأ المزيد

فصل في التحبب إلى الأستاذ لأحد أنجب تلامذتي

“يا دين النبي ايه الكلام الكبير دا وبعدين تقول لي زومبي عدوك اللي زومبي 😉😉😉😉😉 أما أنت فأحد من لو رآهم أبو السامي الرافعي لأحبهم فتح الله عليك ونفع بك”! [تعليقتي الواتسية عليه]! (503) المشاهدات

إقرأ المزيد

مطولات البهلاني

لأبي مسلم ناصر بن سالم بن عديم البَهْلاني الرَّوَاحي العُمّاني (1277-1339=1864-1920)، ديوان شعر كبير، له فيه 8493 بيت، جعلها 258 قصيدةً الدكتورُ راشد بن علي الدغيشي محقق نشرة مكتبة الضامري العمانية الصادرة له في مجلدين عام 1436=2015، فكان متوسط طول القصيدة (متوسط أعداد أبياتها) 32.91 بيتا. (460) المشاهدات

إقرأ المزيد