الآن عند قبر أبي القاسم


سلم لي على أبي القاسم -صلى الله عليه، وسلم!- واقرأ لي عليه هذه المثلثات الثلاث؛ فقد كان يحب الشعر، ويسمح للشعراء بمنبر في مسجده ينشدون من عليه شعرهم؛ فبالله إلا ما فعلت لي ذلك تحببا إليه واتصالا به؛ جزاك الله عني خيرا، وتقبل مني ومنك!
قل له قبل مثلثة فراشات:
هذا تابعك المسكين يذكر بركة المدينة المنورة بك، قائلا:
received_10155655588158749
ثم قبل مثلثة محمد:
وهذا هو يعتذر عن تَسمّيه اسمك الكريم، قائلا:
received_10155655589478749
ثم قبل مثلثة إياب:
وهذا هو يعتذر عن سفره عن المدينة المنورة بك إلى مصر المكروبة بمن فيها، قائلا:
received_10155655593833749
قال أبو بُشرى:
قد فعلت لك ما طلبت كما قلت نصا، على ما كان من ازدحام!

(229) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment