سيارتي الشبح لا ردها الله (1-3)

­ … فإن تكن حقَّرتْ إليَّ الأموال الكثيرة، وجَرَّأَتْني على بَذْلها -وهذه مَنْقَبَتُها اليتيمة- لقد عوَّدتني على غيابها، حتى فارقتُها غيرَ مشتاقٍ إليها، ولا متمسكٍ بها، ولا نادمٍ عليها! فلا ردَّها اللهُ، أيّةَ شيطانةٍ كانتْ! (536) المشاهدات

إقرأ المزيد

اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا السعيد)

“عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت وزبرجدات وعسجدات، كما تراه رسما مصورا جميلًا على الطريقة البسيونية في التآلف بين الكتابة والصورة وتوليد فن ألمعي جديد، يغري بالبحث عن إبداع الوحدة ولؤلؤ المعنى المكنون وسط فتنة حبات العقد الفريد. إنه إبداع خليق بأن تهنأ عليه تهنئة عظيمة وأن نغبطك عليه. دمت بكل ألق ووهج. مع مودتي”! أ.د.عبد السلام حامد. (1296) المشاهدات

إقرأ المزيد