حتى متى لأبي مسلم البهلاني أكبر شعراء عمان


من مقصورة فاخرة بصورة نادرة
لأبي مسلم البهلاني أكبر شعراء عمان
1237-1338=1821-1919

حَتّى مَتى كَأْسِيَ ريقُ حَيَّةٍ وَمَطْعَمي مِنْ زَمَني مُرُّ الْجَنى
أُطالِبُ الدَّهْرَ حُقوقًا كُلُّها كَبارِحِ الْأَرْوى مَنيعاتِ الذُّرا
أَقْطَعُ آمالي بِما في بَعْضِه أَكْبَرُ مِنْ كافٍ لِدَرْكِ الْمُبْتَغى
كَأَنَّ تَطْلابِيَ أَمْرًا مُمْكِنًا أَصْعَبُ مِنْ أَمْرٍ مُحالِ الْمُرْتَجى
لَسْتُ عَلَى الْحَمْدِ مِنَ الْأَمْرِ إِذا غالَطْتُه خِلابَةً فيما أَتى
آتيهِ نَصًّا فَإِذا خادَعَني فَوَّضْتُها لِلّهِ يَقْضي ما قَضى
وَالْخِبُّ لا تَصْحَبُه فَضيلَةٌ وَلَوْ إِلَى النَّجْمِ بِدَهْيِه عَلا
إِنْ وَسِعَ الدَّهْرَ احْتِمالُ عاجِزٍ فَهْوَ سِلاحي وَتِلادِي الْمُرْتَجى
يُنْفِقُ في إِهانَتي صُروفَه وَأُنْفِقُ الْعَزْمَ وَإِنْفاقي زَكا
ذَنْبي إِلَيْهِ جَنَفي عَنْ لُؤْمِه وَقُدْرَتي عَلَى احْتِمالِ ما جَنى

(388) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment