من بين بساتين الفروض السمائلية لمروة البطرانية

Share Button

نعم نعم،
يا ابنتي الغالية،
لم أكن معكما ظاهرا،
لكن لو كنتما اطلعتما على “مهرجان الفرن الأكبر”،
http://mogasaqr.com/?p=297
لعرفتما أنني لم أترككما لحظة!
آآآآآآآآآآآآآآآآآه شوقا!
4/4/2016

تحميل (PDF, Unknown)

Share Button

Comments

comments

موضوعات ذات صلة

5 Thoughts to “من بين بساتين الفروض السمائلية لمروة البطرانية”

  1. غير معروف

    أحمدك ربي حمدًا كثيرًا
    كم أفرحني ذلك!
    وبعدها جزيت خيرًا أستاذنا الدكتور محمد 🙂

    1. وجزاك أنت كذلك الخير كله،
      -يا ابنتي العزيزة-
      وجعلك عند حسن ظننا بك!

  2. Zz

    رائعة وتحمل معاني جميلة وعميقة.. ووصف دقيق لتلك المشاعر التي تحملها الكاتبة..
    أرجعتنا إلى الماضي الذي اشتقنا إليه وليته يعود يوما..
    وفق الله الكاتبة وأرى أن لها مستقبلا مشرقا..

    1. صدقت
      وإنا معك راجون لها وبها كل خير

  3. بقايا شتات

    أيُّ أنامل خطت هذا الجمال وأيُّ روحٍ تلك التي بعثرت عِطراً مِن الكلمات ✨ ، مراوي قد أحسنت صُنعاً ! جعلتي أعود لذاك الزمن الجميل فتحت صفحات كادت أن تُرمى في مرادم النسيان . جميلتي أنتِ هُناك مستقبلاً ينتظر خطواتكِ السرمدية نحوهُ ” وفقكِ الله وسهّل دربكِ ”

Leave a Comment