بين الأعشى وجرير

ارتحتُ من ضيقي ببعض المتعالمين المحكَّمين، إلى إعادة قراءة رسالة أستاذنا أستاذ الدنيا محمود محمد شاكر -رحمه الله!- “في الطريق إلى ثقافتنا”، ومقالاته “نمط صعب ونمط مخيف”، و”أباطيل وأسمار”. واقتبستُ من عزمه فيها ما نشطتُ به إلى مباراته بمقالي “بين الأعشى وجرير: موازنة نصية نحوية”، الذي قدمتُه للنشر بمجلة كلية دار العلوم من جامعة القاهرة، وكان على رئاسة تحريرها الأستاذ الدكتور شعبان صلاح، أطال الله في النعمة بقاءه! بعد مدة مديدة نُشِرَ مقالي، وطلبني في شأنه الدكتور شعبان ليطلعني على أن الأستاذين اللَّذَيْنِ أُحِيلَ عليهما اختلفا فيه بين رافع له…

إقرأ المزيد

عَلَاقَةُ مَا بَيْنَ ثَلَاثَةِ أَحْوَالِ الِاسْمِ التَّنْكِيرِ وَالتَّعْرِيفِ بِأَلْ وَالتَّعْرِيفِ بِالْإِضَافَةِ

عَلَاقَةُ مَا بَيْنَ ثَلَاثَةِ أَحْوَالِ الِاسْمِ التَّنْكِيرِ وَالتَّعْرِيفِ بِأَلْ وَالتَّعْرِيفِ بِالْإِضَافَةِ خطر لي أن أستقصي كلام النحويين في الأبواب المختلفة، الذي تحضرهم فيه عند ترتيب الوجوه ثلاثةُ أحوال الاسم المذكورة، (535) المشاهدات

إقرأ المزيد

الْعَلَاقَاتُ النَّحْوِيَّةُ بَيْنَ الصَّوَابِ وَالْخَطَأِ

الْعَلَاقَاتُ النَّحْوِيَّةُ بَيْنَ الصَّوَابِ وَالْخَطَأِ ربما قيل إياك وتخطيء العربي؛ فالعربية لغته هو، لو كان أخطأ لانتبه من قبل أن ينبه فعاد من حيث بدأ! (408) المشاهدات

إقرأ المزيد

الْعَلَاقَاتُ النَّحْوِيَّةُ بَيْنَ الصِّيَانَةِ وَالِابْتِذَالِ

الْعَلَاقَاتُ النَّحْوِيَّةُ بَيْنَ الصِّيَانَةِ وَالِابْتِذَالِ خطر لي أن أنظر فيما ابْتُذِلَ (اسْتُهْلِكَ) على التاريخ من العلاقات النحوية، وما صِينَ فلَمْ يُبْتَذَلْ؛ (633) المشاهدات

إقرأ المزيد