القواس (صور أ.شاكر)


11

ينبغي أن يحذر من يصنف محمود محمد شاكر في تلامذة مصطفى صادق الرافعي ومحمود محمد الطناحي في تلامذة محمود محمد شاكر من التسوية بين الأستاذ والتلميذ فقد كان محمود محمد شاكر أكبر نفسا وأعمق فكرا وأعلى همة وأرحب أفقا وأقوى عزما وأدق بصرا من أن يساوى بمصطفى صادق الرافعي أو أن يساوى به محمود محمد الطناحي وإذا انتظم بالثلاثة عقد الثقافة العربية الإسلامية كان محمود محمد شاكر واسطته

[divider]

21

ما ألطف تلمذة يحيى حقي!

[divider]

31


زعم نجيب محفوظ في جواب سؤال عايدة الشريف له عن علاقته بمحمود محمد شاكر أنه خافه على أسلوبه بعدما وجد أسلوب يحيى حقي في مجلة التعاون قد استعلى على قرائها بتعبيرات من البلاغة العالية لا تخلو من أثر محمود محمد شاكر! ومن اطلع على أسلوب نجيب محفوظ نفسه في زمان مخافته ذلك اطلع على أسلوب من التعبير مولع بالبلاغة العربية حتى إن من شاء سلخه أحيانا من بعض عباراتها المشهورة!

[divider]

91


في قلب الصورة أستاذنا -رحمه الله، وطيب ثراه!- وعن يساره إخواني الأحباب الأساتذة الدكتور محمد أشرف فالدكتور عبد السلام حامد فالدكتور خالد فؤاد، وعن يمينه إخواني الأساتذة الدكتور إبراهيم ضوة فالدكتور راشد جراري فالدكتور جمال عبد العزيز، وفي الواجهة من يمينٍ أساتذتنا الدكتور حامد طاهر فالدكتور السعيد بدوي فالدكتور حسن الشافعي.

[divider]

51


في قلب الصورة أستاذنا -رحمه الله، وطيب ثراه!- وهي كأنها السابقة، غير أنها اختفى منها أستاذنا الدكتور حسن الشافعي، وظهرت فيها خلف أخي الدكتور محمد أشرف الأستاذة عنايات زوج أستاذنا الدكتور محمود محمد الطناحي، رحمهما الله، وطيب ثراهما!

[divider]

61


في قلب الصورة أستاذنا -رحمه الله، وطيب ثراه!- وعن يمينه أستاذنا الدكتور محمد عيد -رحمه الله، وطيب ثراه!- صاحب “النحو المصفى”، فسيدنا الوالد -شفاه الله، وعافاه، وبارك فيه، وأحسن إليه!- وعن يساره إخواني الأحباب الأساتذة الدكتور محمد أشرف فالدكتور عبد السلام حامد فالدكتور خالد فؤاد، ومن خلفهم بعض أهلنا، وفي آخر الصفوف تلميذتي أريج الصينية طالبة دكتوراه الحضارة العربية الإسلامية، وعن يمينها إحدى صديقاتها.

[divider]

71


في قلب الصورة أستاذنا -رحمه الله، وطيب ثراه!- مبتسما للمُسَلِّمِ عليه الأستاذ ياسين مندور زوج خالتي وأستاذي الجليل -رحمه الله،و طيب ثراه!- وهو يقول له: أنا من قرائكم في الثلاثينيات! وعن يمينه ضاحكا سيدنا الوالد فضيلة الشيخ عبد الحميد صقر-عفا الله عنه في الصالحين!- وخلفه أخي مجدي ضابط الجيش الهمام، وفي البين خلفهم زوج أستاذنا واضحة الملامح -زانها الله في الدنيا والآخرة!- وخلف الوالد أخي الحبيب الأستاذ الدكتور إبراهيم ضوة، وخلفه إلى يمينه أخي الحبيب الأستاذ الدكتور فهر محمود محمد شاكر، وفي البين خلفهم جميعا بنظارتها خالتي فتحية -رحمها الله، وطيب ثراها!- الأم المثالية المكرمة أمُّ الأستاذ الدكتور إبراهيم ناصر عالم الفيزياء العالمي.

[divider]

81


في قلب الصورة أستاذنا -رحمه الله، وطيب ثراه!- وعن يمينه هذا الفقير إلى خير ربه محمد جمال صقر -عفا الله عنه، وعافاه!- وعن يساره أخونا الحبيب الأستاذ الدكتور محمد أشرف مبروك المشد، وخلفي أخي الحبيب الأستاذ الدكتور إبراهيم ضوة، وخلف يساره زوج أستاذنا الكريمة، رضي الله عنها، وعافاها!

[divider]

41


في قلب الصورة أستاذنا -رحمه الله، وطيب ثراه!- وعن يمينه هذا الفقير إلى خير ربه محمد جمال صقر -عفا الله عنه، وعافاه!- وعن يساره واقفا مائلا إليه يسأله أخونا الأستاذ الدكتور الليبي النابه علي شونه، في مدرج 3 بكلية دار العلوم من جامعة القاهرة، السبت 27/3/1993م، مناقشة رسالتي للماجستير (الأمثال العربية القديمة: دراسة نحوية).

[divider]

111


في قلب الصورة أستاذنا -رحمه الله، وطيب ثراه!- وعن يمينه هذا الفقير إلى خير ربه محمد جمال صقر -عفا الله عنه، وعافاه!- وعن يساره أخونا الحبيب الأستاذ الدكتور محمد أشرف مبروك المشد، وخلفي أخي الحبيب الأستاذ الدكتور إبراهيم ضوة، وخلف يساره زوج أستاذنا الكريمة، رضي الله عنها، وعافاها!

[divider]

101


في قلب الصورة أستاذنا -رحمه الله، وطيب ثراه!- وهي كأنها السابقة، ولكن زوج أستاذنا خلفه أوضح هنا.

[divider]

121


أيمن فؤاد سيد فعبد السلام هارون فيحيى حقي فأستاذنا فأحمد فؤاد سيد فعامر العقاد فمحمود المدني وخلفهم إلى اليمين أحمد حمدي إمام
ولو لقبنا لعجزنا
عن صفحة صور أعلام الديار المصرية وعلمائها — ‏مع ‏د. أيمن فؤاد‏.‏

[divider]

131

محمود المدني فأيمن فؤاد سيد فعبد الرحمن شاكر فأخو أيمن فؤاد سيد وأستاذنا بين الحساني حسن عبد الله وأوس الأنصاري
ولو لقَّبْنا لعجزنا
عن صفحة صور أعلام الديار المصرية

[divider]

71

محمود محمد شاكر أستاذنا أستاذ الدنيا
وعن يساره الشيخ مصطفى الزرقا فالملك فهد
رحمهم الله جميعا وطيب ثراهم

صورة تذكارية التقطت في تدشين مؤسسة الفرقان للتراث الإسلامي. كان ذلك في ديسمبر/كانون الأول 1991، بمقر المؤسسة بضاحية ويمبلدون – لندن
وقوفاً من اليمين:
د. خوان فرنيت، د. يان جوست ويتكام، د. أنيس كاريتش، د. أكمل الدين إحسان أوغلو، د. يوسف إيبيش، د. سيد حسين نصر، د. ايراج أفشار، د. مونغومري وات، د. أنطون هينين، د. أورهان بيلجن، د. تشارلز فوشيه
جلوساً من اليمين:
الشيخ عبد العزيز الرفاعي، د. جورج عطيّة، د. صلاح الدين المنجد، د. معالي الشيخ أحمد زكي يماني، محمود شاكر، الشيخ حمد الجاسر، د. ناصر الدين الأسد، د. عبد الهادي التازي

(2496) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment