مشكلات تدريس علم الصرف 8


مشكلات تدريس علم الصرف
(الإدارة)
8

عدم البحث عن ذوي المهارات التدريسية

وهل تخلفنا عن ركب التقدم إلا بغفلتنا عن حسن المتاجرة بالتدريس؛ فلا نحن بقينا على نظام المساجد -إذ يمر الطالب في المسجد على شيوخ الأعمدة، فمن جذبه منهم انجذب إليه مختارا غير مضطر- ولا تحققنا بنظام المدارس؛ إذ يبحث المدير عن أمهر المدرسين، ويغريه حتى يغرى.

قبول انتقال الطلاب غير المؤهلين
لقد صار من الأعراف غير المكتوبة، أنه إذا انسلك طالب في صف دراسي تداولته الصفوف وتتابعت عليه ولم تفرغ منه جتى يفرغ منها، وإن لم يتميز لديه بعضها من بعض؛ إذ يسوي بينها الضعف والإهمال. ولو توقفت فيه ولم تستمر له لانصرف عنها إلى ما هو أنفع لنفسه وللناس.

حصر المدرس والطلاب في التجهيز للاختبار
ربما مر مدير أو مشرف فاستثقل تدريس مدرس ماهر فتكلف تنبيهه على التزام ما سيختبر فيه الطلاب حتى أفسد عليهم ما كانوا فيه من نشوة التفكير وطرب الإبداع! ولو صرف تكلفه إحراجهم إلى مؤازرتهم ومشاركتهم لحظي منهم ببذور العظماء القادمين الذين ينهجون المناهج ويذللون المصاحب ويقهرون المستحيل.

عدم تجهيز مكتبات الفصول وشبكاتها
ومن سنن الحق سبحانه وتعالى الثابتة اقتران الضعف المتزايد على الزمان بالتقانة المتطورة؛ فكلما ضعفت قدرة الطالب على التحصيل أنجدته وسائل حفظ المعلومات واستحضارها المتطورة، حتى لم يعد مقبولا أن تخلو منها فصول الدراسة، بل فيها تتنافس المؤسسات التدريسية، ليتفرغ المدرس والطالب لتحليل هذه المعلومات وتركيبها وتقويمها، غير مكروبين بتحصيلها.

(641) المشاهدات


موضوعات ذات صلة

Leave a Comment