• هلهلة الشعر العربي القديم

    هلهلة الشعر العربي القديم

    ...يبدو البحث لقارئه، في أمر الجَزالَةِ (صفة الشعر العربي القديم) والإِجْزالِ (إخراج الشعر العربي القديم على هذه الصفة) والتَّجْزيلِ (الحكم على الشعر العربي القديم بهذه الصفة) وأمر الرَّكاكَةِ (ضِدّ الجزالة) Read More
  • (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    (حزب الله) كلمتي وإنشاد قصيدة الإلبيري

    في جريمة البغي الصهيوني على غزة نتذكر موقفنا هذا في جريمة البغي الصهيوني على لبنان الذي ربطناه بالبغي الصهيوني قديما على غرناطة الأندلسية واحتفينا بثورة المسلمين الكلمة مجتزأة من مهرجان Read More
  • مقام البهجة

    مقام البهجة

  • لحن العمل

    لحن العمل

    [دُعيت اليوم إلى نظم أغنية أطفالية تربوية، فنَظمتُ من فوري هذه الأبيات؛ فأُنكر عليّ أن يفهمها الأطفال، فزعمتُ أنهم إنما يتعلقون بلحنها -إذا جادَ- أولَ ما يتعلقون، ثم بعدئذ يكون Read More
  • أقران إبليس

    أقران إبليس

    من ينكر أن مؤسسات مصر معرضة فيما يأتي للانقلاب رأسا لعقب غاية ومنهجا وأسلوبا وإدارة! أرى أنه لا أحد! إذا كان هذا هكذا أفتغيب عن عقلٍ كبير أو صغير، حاجةُ Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5

برااااااااااااااااااااااااااااءة

محمد جمال صقر 307

أحبابي، أشهدكم أني قد عجزت عن تصحيح كل ما أقف عليه بما أنشره لكم، ليستقيم على منهجي إملاء وتشكيلا وتعبيرا وترقيما…؛ فالآن أنشره لكم كما أرسلتموه، إلا ما لا ذكر له من التصحيح، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!

باب التسوية

محمد جمال صقر 62

أمس (19/10/1440=22/6/2019)، اصطففنا لصلاة المغرب في أحد المساجد المقتطعة من مداخل بعض العمارات القاهرية، ومن فوقنا بواطن سلالمها البارزة المائلة، نوشك -إن لم تقع على رؤوسنا- أن نصطدم بها!ثم أدركَنا مِن عن يساري رجُلٌ قصير القامة صغير الجسم أشيب الشعر، خاف الاصطدام وأنا أولى منه بالخوف مرتين، فجذبني إلى طرف السجادة من خلف خط الصف المخطوط وكنت أنا يسار الصف بعيدا من قَلبه، فلم أنجذب، ثم جذبني، فلم أنجذب، ثم جذبني وتركني إلى من عن يميني، يجذبهم واحدا واحدا، حتى انجذبنا جميعا!

كسر الوزن بين أبي تمام والبحتري

محمد جمال صقر 134

… كما يتفاوت الشعراء قوَّةً وقُدْرَةً يتفاوت المُتَلَقّونَ، ولا تستمر أبدا حظوةُ الشعراء بأمثالهم من المتلقين، ولا حظوةُ المتلقين بأمثالهم من الشعراء؛ فما أكثر ما ندم الشاعر القوي القدير أَنْ ضَيَّعَ شعره بين متلقين ضَعَفَةٍ عَجَزَةٍ يَعُدّون قبيحًا ما ليس بالقبيح، وما أكثر ما ندم المتلقي القوي القدير أن ضَيَّعَ عقله بين شعراء ضَعَفَةٍ عَجَزَةٍ يَعُدّونَ حسنًا ما ليس بالحسن !

ظاهرة الإلحاد في القرن العشرين (1975)، لعبد الكريم الخطيب

محمد جمال صقر 31

“الإلحاد سمة ظاهرة من سمات العصر، ولون بارز من ألوان المدنية الحديثة، وذلك نتيجة لأزمة الصراع بين العلم والدين والمادة والروح ومطالب الحياة العاجلة المسعفة ووعود الآخرة المؤجلة إلى ما بعد الموت والبعث.

شَاكِرِيَّاتٌ

قَالَ لَنَا وَهُوَ مُبْتَهِجٌ: دَعَانِي الدُّكْتُورْ مُحَمَّدْ مُصْطَفَى هَدَّارَةْ إِلَى قِسْمِهِ بِكُلِّيَّةِ الْآدَابِ مِنْ جَامِعَةِ الْإِسْكَنْدَرِيَّةِ، وَكَتَمَ عَنِّي مُرَادَهُ؛ فَإِذَا تَلَامِذَتُهُ يُمَثِّلُونَ أَمَامِي “الْقَوْسَ الْعَذْرَاءَ”، تَمْثِيلًا مَسْرَحِيًّا طَيِّبًا جِدًّا!

شَاكِرِيَّاتٌ

لَمْ نَنْسَ قَطُّ أَنَّ لِعِلْمِهِ بِالْإِنْجِلِيزِيَّةِ وَمَعْرِفَتِهِ بِالْأَلْمَانِيَّةِ وَالْإِيطَالِيَّةِ، أَثَرًا فِي تَمَسُّكِهِ بِالْعَرَبِيَّةِ وَمَوْقِفِهِ مِنْ غَيْرِهَا.

شَاكِرِيَّاتٌ

غَمَضَتْ عَلَيَّ فِي مَجْلِسِهِ مَسْأَلَةٌ؛
فَقُلْتُ لَهُ: لَا بَأْسَ، سَأُرَاجِعُ فِيهَا بَعْضَ الْكُتُبِ،
فَقَالَ: لَا، بَلْ تُرَاجِعُ كُلَّ الْكُتُبِ!

error: Content is protected !!