• بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004)

    بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004)

    بَيْنَ الرَّافِعِيِّ (1937) وَالْمَسْعَدِيِّ (2004( خطر لي أن محمود المسعدي الكاتب التونسي الكبير، قد طور في روايته "حَدَّثَ أَبُو هُرَيْرَةَ قَالَ"، أسلوب مصطفى صادق الرافعي الكاتب المصري الأكبر في مقالاته Read More
  • الذاكرون

    الذاكرون

    "ذاكر الله في الغافلين كالشجرة الخضراء في وسط الهشيم، وكالدار العامرة بين الربوع الخربة". علي بن أبي طالب، كرم الله وجهه! Read More
  • أشاعر

    أشاعر

    *من أشعر المعاصرين من العرب عندك، يا خَذّال؟ =عبد الوهاب البياتي! *وعندك، يا صَخّاب؟ =نزار قباني! **ومن أشعرهم عندك أنت، يا سَرّاق؟ =أدونيس! Read More
  • فراسة

    فراسة

    أن تعرف الإنسان من وجهه أو من قَدِّه أمرٌ مفهوم، وأن تعرفه من قفاه من حيث هو ضد وجهه -وبضدها تتميز الأشياء- أمر ربما فُهم! أما أن تعرفه من إصبع Read More
  • سياحة لغوية

    سياحة لغوية

    اليوم الأحد (10/7/1440=17/3/2019)، قلت لتلميذة عمانية نجيبة، حضرَتْ بعد غياب: - خطوة عزيزة! فلم تدر بم تجيب، ولا أن عليها أن تجيب؛ فقلت لها: - هذه تحية مصرية، جوابها: يعز مقدارك! وأعدت عليها Read More
  • إعراض

    إعراض

    وماذا كنتَ تنتظر منه وقد افتضحتَ له؛ فصبرَ عليك حتى تفلَّتَ من بين يديك دون أن يخضع لك، معرضا عنك سلامًا سلامًا سلامًا؛ فإذا آثارُ اغتيابك له على وجوه بعض Read More
  • حقيبة

    حقيبة

    اختبأ في غرفته يجهز حقائبه، فدخل عليه ابنه الصغير الذي كره سفره الطويل: *ليتني حقيبة تأخذها معك! **وتترك أصحابك كريما، ومؤمنا، وأحمد سعيد! *أنت أحب إليّ من ألف أحمد سعيد، وألف مؤمن، وألف Read More
  • مخلوقان

    مخلوقان

    "في الأرض مخلوقان إنس وأميركان"، أحمد مطر. Read More
  • شعبان مرسي

    شعبان مرسي

    نفَس من بوح الربيع بن خثيم يتردد في ممرات كلية دار العلوم بجامعة القاهرة كلما حَظِيَتْ بخطواته! رأيته في مكتب وكيل الكلية يعطيه من خيرها مثل ما أعطانا، فيأبى: وماذا Read More
  • فراسة

    فراسة

    وَاجِهُوا الْوُجُوهَ -يَا أَحْبَابِي- وَاجِهُوا الْوُجُوهَ، وَوَازِنُوا بَيْنَهَا ابْيِضَاضًا وَاسْوِدَادًا: كَيْفَ كَانَتْ، وَكَيْفَ صَارَتْ؛ فَلَنْ تَخْلُوَ سِيَرُ الْأَلْوَانِ مِنْ سَرَائِرِ الْأَحْوَالِ، بَلْ تُشِيرُ إِلَيْهَا، وَتَدُلُّ عَلَيْهَا! Read More
  • إعراض

    إعراض

    وهل أعرضوا إلا لأنكَ صخرةٌ لدى الحُكم أو بئرٌ لدى العِلم راكدةْ Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9
  • 10
  • 11

تفجير مباغت

محمد جمال صقر 31

من آثار ظاهرة النص القصيرِ التَّفْجيرُ المُباغِتُ، أي أن يجده متلقوه كأنه لبنةُ جدارٍ انقضَّ، فاستقلَّتْ بنفسها وفيها ما يكفيها، ولكنها لا تفتأ تطلب الجدار وموضعها منه؛ لعلها تزداد فيه بأخواتها كما كانت فتزدان، أو لعله يشتد بالتمام كما كان فيزدهي بالبيان- فيفهموا منها وَجْهًا من الفهم، ولكنهم يتشوَّفون إلى ما علَّقتهم به، ويذهبون في تقديره كل مذهب! هذا نص قصير يعبر عن خيانة الفاسدين والطامعين، بسبع وعشرين كلمة، في تسع جمل، على ثلاثة أبيات: وَابنُ الْمَرَاغَةِ مِنْ قَدِيمٍ يدَّعِي نَسَبَ الْجَمَاعَةِ بِئْسَ الِاسْمُ المُدَّعِي قَبِلَتْهُ وَاطَّرَحَتْهُ مِنْ تَعْدَادِهَا يَا لَيْتَهَا قَطَعَتْهُ قَبْلَ الْمَرْتَعِ سَكَتَتْ عَلَيْهِ وَخَانَها فَتَخَاوَنَا وَتَفَاخَرَ الشَّيْطَانُ عِنْدَ الْمَقْطَعِ أما أبيات هذا النص القصير الثلاثة، فكامليّة الأوزان التامة الصحيحة الأعاريض المضمرة الأضرب، عينيّة القوافي المكسورة المجردة الموصولة بالياء: وَابنُ الْمَرَا= دن دن ددن، متْفاعلن، مضمرة،غَةِ مِنْ قَدِيـ= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،ـمٍ يدَّعِي= دن دن ددن، متْفاعلن، مضمرة،نَسَبَ الْجَمَا= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،عَةِ بِئْسَ الِاسْـ= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،ـمُ المُدَّعِي= دن دن ددن، متْفاعلن، مضمرة، والقافية: دن ددن، مُدَّعِي.قَبِلَتْهُ وَاطْـ= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،ـطَرَحَتْهُ مِنْ= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،تَعْدَادِهَا= دن دن ددن، متْفاعلن، مضمرة،يَا لَيْتَهَا= دن دن ددن، متْفاعلن، مضمرة،قَطَعَتْهُ قَبْـ= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،ـلَ الْمَرْتَعِ= دن دن ددن، متْفاعلن، مضمرة، والقافية: دن ددن، مَرْتَعِ.سَكَتَتْ عَلَيْـ= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،ـهِ وَخَانَها= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،فَتَخَاوَنَا= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،وَتَفَاخَرَ الشْـ= دددن ددن، متفاعلن، سالمة،ـشَيْطَانُ عِنْـ= دن دن ددن، متْفاعلن، مضمرة،ـدَ الْمَقْطَعِ= دن دن ددن، متْفاعلن، مضمرة، والقافية: دن ددن، مَقْطَعِ. إن بحر الكامل نَديد بحر الطويل عند القدماء، وأحظى منه عند المحدثين، وما ذاك إلا أنه أشبه منه عجلةً وصخبًا بالحياة الحديثة؛ لكأن تفعيلاته خيول يسابق بعضها بعضا -وتفعيلات الطويل جِمالٌ مُتَساندة!- تتنازع طَرَفَيْ رسالة هذا النص القصير التي تفضح استعجال خائني الأوطان: هروب الفاسد من اختبار الدخول، وسكوت الطامع على دخوله دون اختبار! وما التفاعيل السالمة -وهي عشر- إلا صورة ذلك الهروب، ولا التفاعيل المضمرة –وهي ثمان- إلا صورة هذا السكوت؛ يستعجل الفاسد الدخول قبل أن يفتضح فساده، ويستكتمه الطامع في جدواه! وفي أواخر الأبيات الثلاثة تأتلف القافية العينية المكسورة المجردة والتفعيلة المضمرة، على إثبات ذلك العار! وأما جمل هذا النص القصير الثلاث -ومتوسط كلمات الواحدة منها “3“- فقد تَنَمَّطَتْ كلٌّ منها بمنزلة أركانها من التعريف والتنكير، على النحو الآتي: وَابنُ الْمَرَاغَةِ مِنْ قَدِيمٍ يدَّعِي نَسَبَ الْجَمَاعَةِ= (و) مضاف إلى علم بالغلبة وجملة فعلية مضارعية،بِئْسَ الِاسْمُ المُدَّعِي= جملة فعلية ماضوية ومعرف بأل،قَبِلَتْهُ= ماض وضمير غيبة،وَاطَّرَحَتْهُ مِنْ تَعْدَادِهَا= (و) ماض وضمير غيبة،يَا لَيْتَهَا قَطَعَتْهُ قَبْلَ الْمَرْتَعِ= (يا ليت) ضمير غيبة وجملة فعلية ماضوية،وَخَانَها= (و) ماض وضمير غيبة،فَتَخَاوَنَا= (ف) ماض وضمير غيبة،وَتَفَاخَرَ الشَّيْطَانُ عِنْدَ الْمَقْطَعِ= (و) ماض ومعرف بأل. لقد غلب على الجمل من داخلها نمط “ماض وضمير غيبة”، فانتشر خُفيةً مثلما ينتشر الطاعون، وعلى أطرافها وقف ما سواه من أنماط ينظر ماذا يفعل، بين حكيم صامت، وخصيم شامت!

الناس، معاوية الرواحي

محمد جمال صقر 9

هذي الحياةُ الناسُ والأرواحُناسوتُ من حجرٍ به أشباحُملهى عتيقُ به المقابر زينةٌرملٌ قديمٌ ساكنٌ ورياحُطوفانُ من ماء الوجود وصخرةٌمن غابر الأمس القديم تُزاحُنهرٌ من الأيام في زمنٍ سدىنارٌ وظِل خيالها لوَّاحُوالناس فيها خاسرٌ ومقامرٌأو سافلٌ ومداهنٌ مدّاحُأو غادرٌ أو خائرٌ أو سائرٌنحو الظلام ونورُه وضّاحأو راجع نحو البصيرة تائبٌأو غائبٌ ومسافرٌ ملاحُأو ساكنٌ في ظلّه فوجودُهرهن المعامع والنفوس تُباحُمن عاش فيها سيداً فرجالهجند المظالم عدلُها ذبّاحُأو عاش فيها جائعا أو طائعاكان الجنودَ فخسرُه أرباحُللناس أسئلة الجماد وربّهافي عالمِ العلياء لا يرتاحُأما سؤال الله فهو قصيدةأخرى وأخرى همّها ينزاحُلا حبرَ يشكو للقصائدِ همَّهما الشعرُ إلا دمعةٌ وصياحُأما طريق الناس فهو مهالكٌأفراحُه الخسرانُ والأتراحُأتراحه الأدران في طياتهادرعُ لأصحاب الردى وسلاحُمن عاش في الدنيا الدنية ساعةًأشقاه دهرٌ غاضبٌ مقداحُإن عاش يوماً ضاع في جمراتِهأو عاش دهراً فالحياةُ رواحُسدمٌ وللغيّاب عذر واحدٌأما الحياةُ فعذرُها الأفراحُ

نُخَبٌ

وَيَقُولُ مَا نَمْنَمْتَ مِنْ نُخَبٍ فَحَسْبُكَ إِنَّهُنَّ عَلَى الْجُنُونِ شَوَاهِدُ
أَرَقَائِقٌ وَجَوَارِحٌ وَفَلَاسِفٌ وَعَقَارِبٌ وَفَوَاكِهٌ وَشَوَارِدُ
وَأَقُولُ حَسْبُكَ إِنَّهَا الدُّنْيَا وَمَا أَبْلَغْتَ مِنْ عُذْرٍ فَإِنَّكَ جَاهِدُ

رِسَالَةٌ

هَكَذَا أَنْتَ دَائِبًا تَحْمِلُ الْحُبَّ شِعَارًا وَسِرَّهُ أَشْعَارَا
سَاطِعًا فِي حَدِيقَةِ الرُّوحِ أَحْلَامًا كِبَارًا تُثَوِّرُ الْأَطْيَارَا
حَفِظَ اللهُ عَنْ يَسَارِكَ نَارًا لَمْ تَزِدْهَا الْأَيَّامُ إِلَّا اسْتِعَارَا

شَجَرَةٌ

لِلصَّمْتِ مِنْ ثِقَلِ الْكَـــلَامِ صَهِيلُ يَأْوِي إِلَى وَطَنِ النُّهَى وَيَقِيلُ
جَرَّدْتُ مِنْ وَشَبِ الرِّيَاءِ عَقِيرَتِي وَصَرَخْتُ لَوْلَا الْخَوْفُ وَالتَّأْمِيلُ
اللَّـهُ يَا أَللَّــهُ يَا أَللَّـهُ وَانْفَتَحَــتْ وَرَاجَ الْأَمْــنُ وَالتَّهْلِيــلُ

صور من فيكر

error: Content is protected !!