• رمضان

    أَتى رمَضانُ المسلمينَ بخيرِه تقبَّلَ ربي منكمُ كلَّ صالحِ Read More
  • ثلاثمئة في ثمان

    في منهج البحث العلمي تُكتشف الظاهرة، ثم تُوصف، ثم تُفسر، ثم تُتوقّع، ثم يُسيطر عليها. خمس مراحل ينهجها كلها البحثُ العلمي الطبيعي، ويعجز عن رابعتها وخامستها البحثُ العلمي الإنساني، بما Read More
  • اشتراك العلوم

    ليس منهج البحث العلمي البَيْنِيّ المرجوّ الآن لكل خير، إلا وجها من مراجعة أدب البحث العلمي القديم، ويَا ما أكثرَ المسائلَ العلمية المعاصرة المشكلة التي تحتاج عند المعالجة إلى مثل Read More
  • اللهم إني صائم (كتابي الجديد في عيد موقعنا الثالث السعيد)

    "عجبا لك يا محمد أي عجب! النظرى العجلى تبدي الإعجاب بالكتاب، وتراه إبداعا أدبيا يتلعب باللغة وتتلعب اللغة به كأنه قصيدة أفلتت من النظم وحنت إليه فتشبثت بعقد حباته يواقيت Read More
  • أجل، صار أَثيريًّا!

    " سلام عليكم ، طبتم " ، من مسقط في 26/1/1423هـ = 8/4/2002م . بسم الله - سبحانه ، وتعالى !- وبحمده ، وصلاة على رسوله ، وسلاما ، ورضوانا على صحابته وتابعيهم ، حتى نلقاهم. أجل ! صار مجلس أبي مذود ، رقميًّا أثيريًّا Read More
  • أفيات في أدب الأساتذة والتلامذة

    تحميل (PDF, 33KB) Read More
  • مسجل مناقشة الأسس اللسانية في النظرية الخليلية الحديثة

    صباح الأربعاء 14/12/2016، ناقشتُ عمر بلحاج الطالب الجزائري، في "الأسس اللسانية في النظرية الخليلية الحديثة عند عبد الرحمن الحاج صالح: دراسة وصفية تحليلية"، رسالته لنيل درجة الماجستير من قسم اللغة Read More
  • نظام رمضان

    سمعت قديما بعض من اضطُرِرْنا إلى التلمذة لهم يشكو اضطراب أحواله في رمضان؛ فلا يستقيم له فيه عمل، ولا تَهْنَؤُهُ راحة، ويخرج منه أَخْسَرَ مما دخل! ورأيت كذلك قديما بعض Read More
  • في كلية الإعلام بجامعة القاهرة

    (إحدى حلقات "في الطريق إلى الأستاذية" المفتقدة) عام ٢٠٠٤-٢٠٠٥ الجامعي -وكنت قريب الأَوْبة من رحلة عملي الأولى بقسم اللغة العربية من كلية الآداب بجامعة السلطان قابوس- رغب إليّ أستاذي الدكتور أحمد Read More
  • 1
  • 2
  • 3
  • 4
  • 5
  • 6
  • 7
  • 8
  • 9

برااااااااااااااااااااااااااااءة

٢٠١٨٠٤١٨_١٧٤٢٣٩

محمد جمال صقر 263

أحبابي، أشهدكم أني قد عجزت عن تصحيح كل ما أقف عليه بما أنشره لكم، ليستقيم على منهجي إملاء وتشكيلا وتعبيرا وترقيما…؛ فالآن أنشره لكم كما أرسلتموه، إلا ما لا ذكر له من التصحيح، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم!

هل انتهى الإسلاميون، لمصطفى عاشور

الإسلاميون-750x422

محمد جمال صقر 15

رمضان بلا إسلاميين، تبدو الظاهرة أكثر وضوحًا هذا العام عن غيره في مصر، فالإسلاميون توزعوا بين السجون والمنافي والصمت الاختياري والاضطراري، وهو ما يطرح تساؤلات حول نهايتهم وخروجهم من المشهد السياسي والاجتماعي والديني في مصر بعد أربعة عقود كانوا القوى السياسية والاجتماعية الأكثر تنظيمًا وحضورًا. هل انتهى الإسلاميون؟

اللافتة

cov_matar-2d9d8

محمد جمال صقر 66

أواسط ثمانينيات القرن الميلادي العشرين وكنت قد انتظمت في بعض الجمعيات الأدبية، حملَنا الأدبُ إلى شاطئ أحد فروع النهر الخالد، حيث قعدنا نتناشد القصائد، فإذا أحدُنا ينشد: “بِالتَّمَادِي يُصْبِحُ اللِّصُّ بِأُورُبَّا مُدِيرًا لِلنَّوَادِي وَبِأَمْرِيكَا رَئِيسًا لِلْعِصَابَاتِ وَأَوْكَارِ الْفَسَادِ وَبِأَوْطَانِي الَّتي مِنْ شَرْعِهَا قَطْعُ الْأَيَادِي يُصْبِحُ اللِّصُّ رَئِيسًا لِلْبِلَادِ”؛ وإذا الأنشودة إحدى اللافتات المهرَّبة خِلسةً، وإذا صاحبها أحمد مطر الشاعر العراقي الساخر الثائر، الممنوع تداول شعره في بعض البلدان العربية! لَفْتُ النَّظَرِ تحويله عن وجهته، واللافتة اسم فاعلِهِ الذي صار مصطلحا على قطعة من ورق أو ما أشبهه، يُكتب فيها ما يراد التنبيه عليه، ثم تنصب بحيث يتحول إليها نظر المار بها، وأدق ما يدل على مفهومها ما يجده السائرون عن يمين الطريق ويساره، من مُنبِّهات على الجِهات. ولكن منذ عام 1984 إلى الآن، صارت “اللافتة”، شعارا على نمط من القصائد المعاصرة القصيرة، نشر منه أحمد مطر سبعة كتب (لافتات 1، 2، 3، 4، 5، 6، 7)، وما زال منه بين يديه ما لم ينشره! كان أحمد مطر قد هرب أوائل ثمانينيات القرن الميلادي العشرين، من العراق إلى الكويت، فعمل بجريدة القبس، وتجلى لها فضله؛ فصارت تستفتح أعدادها بإحدى قصائده التي أبى فيها إلا أن يكون النَّذير العُريان (الذي يتجرد من ملابسه ويرفعها تنبيها لمن ينذره)، فجعلها على فواتح الجريدة “لافتات”، يلفت بها القراء، مثلما جعل لوحاتِه على خواتمها ناجي العلي صديقُه الحميم، لتتنادى الفواتح والخواتم، وتتكامل، وتتجاسر- قائلا: “قصيدتي هي {لافتة} تحمل صوت التمرد، وتحدد موقفها السياسي بغير مواربة، وهي بذلك عمل إنساني يصطبغ بالضجة والثبات على المبدأ، وعليه فإنني لا أهتم بصورة هذه المظاهرة وكيف تبدو، بقدر اهتمامي بجدية الأثر الذي تتركه، والنتائج التي تحققها”. ذاك مقطع من الحوار الذي نشره عبد الرحيم حسن، عام 1987، بالعدد 185 من مجلة العالم اللندنية، ثم نقلته الدكتورة مريم الغافرية الباحثة العمانية الواعدة، منذ ثلاثة أعوام تقريبا، إلى رسالتها للدكتوراة عن السخرية في أدب أحمد مطر، ذاكرةً أن اللافتة صارت بتحريضها وحِدَّتها وإيجازها وسهولتها، هي عنوان المقاومة والتصدي في أدب أحمد مطر كله، مثلما تبدو اللافتات التي يحملها في طريقهم الثوارُ المتظاهرون، دون أن تخسر طبيعتها الفنية الشعرية، وأنها تتدرَّع بالمقاومة من أطرافها كلها: تدعو إليها عناوينُها، لتجدد خواتُمها الدعوة!

إعراض

جوارح

محمد جمال صقر 10

وماذا كنتَ تنتظر منه وقد افتضحتَ له؛ فصبرَ عليك حتى تفلَّتَ من بين يديك دون أن يخضع لك، معرضا عنك سلامًا سلامًا سلامًا؛ فإذا آثارُ اغتيابك له على وجوه بعض من يلقاهم بعدك أو أخبارهم!

تحليل ظواهر الإعلال بين القدماء والمحدثين، لمروة البطرانية ومارية الشيبانية ومآثر الصوافية وسالمة الغدانية وزينب الخاطرية تلميذاتي العمانيات النجيبات

٢٠١٩٠٥١٥_١٣٥٨٢٩

محمد جمال صقر 43

أحد أعمال المستوى الرفيع من علم الصرف، بقسم اللغة العربية وآدابها، من كلية الآداب والعلوم الاجتماعية، بجامعة السلطان قابوس:

عن مسألة “اللافتة” في مصر، لسيد أمين

clip_image002_ea214

محمد جمال صقر 8

انبهر مرافقي حينما شاهد يافطات “لافتات” كتب عليها “النصر لصناعة السيارات” موضوعة على مساحة كبيرة من الأرض “المسوَّرة” بحلوان وتساءل: وهل نحن نصنع السيارات؟ فقلت له: مصر يا صديقي دولة متطورة للغاية، ربما هي نظريا أكثر دول العالم تطورا، فلقد حباها الله بعباقرة يصنعون كل شيء من “الإبرة” إلى “الصاروخ”، في كل مجال لكن لا شيء يخرج عن طور “الفانتازيا” إما بسبب تدخل الأدعياء فيها حيث يدخل الغث على السمين فيفسده، أو بسبب فساد السلطة وعدائها للعلم والنبوغ. http://mubasher.aljazeera.net/opinion/%D8%B9%D9%86-%D9%85%D8%B3%D8%A3%D9%84%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D9%85%D8%B5%D8%B1

أحمد مطر سيرة الشاعر العراقي المعاصر، للدكتور كمال أحمد غنيم

adab-g767

محمد جمال صقر 13

شخصية الشاعر أحمد حسن مطر، هو الابن الرابع بين عشرة أخوة من البنين والبنات، أمضى طفولته في قرية “التنومة”، وصباه في محلة “الأصمعي” على شط العرب في جنوب العراق، وقد تميزت طفولته وصباه بالفقر والحرمان والتعثر في الدراسة، واللجوء إلي عالم الكتب والثقافة هرباً من الواقع المرير، وعندما فرض عليه هذا الواقع مواجهته بالكلمة، أحاطت به دائرة التهمة في محيط الخوف، وطارده الإرهاب، واضطر إلي الهرب و اللجوء إلى الكويت([1]). وهناك بدأت تتكشف شخصية الشاعر عن روح الفنان المتمرد، وبدأت أشعاره الناضجة تقرع الأجراس في كل زاوية من زوايا الوطن العربي، واعتقد الكثيرون أن اسم “أحمد مطر” هو اسم مستعار، وراحوا يصنفونه ضمن جنسيات عربية مختلفة، وقد ساهم في تكوين هذه الصورة الغامضة عن الشاعر قضية نفيه ومطاردته من العراق أولاً، ثم من الكويت ثانياً، بالإضافة إلى طبيعة انتشار شعره بطرق غير مشروعة ورسمية، إذ إن شعره راح يتسلل إلى بقاع الوطن الكبير، مطارداً كصاحبه، ويرجع هذا الغموض أيضاً إلى طبيعة حياة أحمد مطر الحالية التي يختفي فيها عن الأعين التي ترصده حتى في شوارع لندن. وقد أكد الشاعر أن اسمه ليس مستعاراً في أكثر من مناسبة، وبين حقيقة جنسيته ـ وفق بطاقة الهوية والجنسية ـ وأنه ينتمي إلى العراق، الذي يمثل جزءاً من وطنه الكبير الممتد من المحيط إلي الخليج([2]). http://www.odabasham.net/%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%AC%D9%85/4454-%D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF-%D9%85%D8%B7%D8%B1-%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%B9%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D8%A7%D8%B5%D8%B1#_ftn1

شَاكِرِيَّاتٌ

قَالَ لَنَا وَهُوَ مُبْتَهِجٌ: دَعَانِي الدُّكْتُورْ مُحَمَّدْ مُصْطَفَى هَدَّارَةْ إِلَى قِسْمِهِ بِكُلِّيَّةِ الْآدَابِ مِنْ جَامِعَةِ الْإِسْكَنْدَرِيَّةِ، وَكَتَمَ عَنِّي مُرَادَهُ؛ فَإِذَا تَلَامِذَتُهُ يُمَثِّلُونَ أَمَامِي "الْقَوْسَ الْعَذْرَاءَ"، تَمْثِيلًا مَسْرَحِيًّا طَيِّبًا جِدًّا!

شَاكِرِيَّاتٌ

لَمْ نَنْسَ قَطُّ أَنَّ لِعِلْمِهِ بِالْإِنْجِلِيزِيَّةِ وَمَعْرِفَتِهِ بِالْأَلْمَانِيَّةِ وَالْإِيطَالِيَّةِ، أَثَرًا فِي تَمَسُّكِهِ بِالْعَرَبِيَّةِ وَمَوْقِفِهِ مِنْ غَيْرِهَا.

شَاكِرِيَّاتٌ

غَمَضَتْ عَلَيَّ فِي مَجْلِسِهِ مَسْأَلَةٌ؛
فَقُلْتُ لَهُ: لَا بَأْسَ، سَأُرَاجِعُ فِيهَا بَعْضَ الْكُتُبِ،
فَقَالَ: لَا، بَلْ تُرَاجِعُ كُلَّ الْكُتُبِ!

  • Default
  • Title
  • Date
  • Random
  • ولو بِدُقَّة قالوا في العِلَبْ مادَّة سامَّة قلت وانا مالي لا عارْفَ ادَمِّسْ ولا اتْبهدلْ مع العامَّة غُلُبْ حالي جَعَانْ
  • وَيَقُولُ مَا نَمْنَمْتَ مِنْ نُخَبٍ فَحَسْبُكَ إِنَّهُنَّ عَلَى الْجُنُونِ شَوَاهِدُ أَرَقَائِقٌ وَجَوَارِحٌ وَفَلَاسِفٌ وَعَقَارِبٌ وَفَوَاكِهٌ وَشَوَارِدُ وَأَقُولُ حَسْبُكَ إِنَّهَا الدُّنْيَا
  • يَصُومُ سَوَادَ اللَّيْلِ عَنْ كُلِّ طَاعَةٍ وَيُفْطِرُ عِنْدَ الْفَجْرِ بِالْفَجَرَاتِ يُزَكِّي عَنِ الْفُجَّارِ يَفْرَحُ بَيْنَهُمْ بِعِيدِ الْأَيَامَى الثُّكَّلِ الْخَفِرَاتِ يَعِفُّ
  • غدا في الموعد المشهود عند الواحد القهارْ سأسأله بدمع القلب زينة خلقه الأبرارْ بحق الحب هل يلقي الحبيب محبه في